توقعات بكارثة إنسانية في الكونغو بعد حدوث ثوران بركاني

 تخشى منظمات الإغاثة من كارثة إنسانية محتملة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، بعد حدوث ثوران بركاني.

ومن جانبها، حذرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، من حالة طوارئ شديدة، بعد إخلاء مدينة جوما - التي يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة والتي تقع بالقرب من ثوران البركان - بصورة جزئية.

وقالت جاكي كيجان، رئيسة مكتب المفوضية في جوما، إن "التقديرات تشير إلى احتياج نحو 350 ألف شخص إلى مساعدات إنسانية بصورة ملحة".

وأضافت أن المدينة شهدت حدوث أكثر من 1000 هزة بعد ثوران البركان، مما أدى إلى تدمير عدة منازل.

واضطر نحو 450 ألف شخص من السكان إلى الفرار من جوما، حيث ذهب نحو 120 ألف منهم إلى سيك، وهي مدينة تقع على بعد نحو 30 كيلومترا، بينما ذهب آخرون إلى روتشورو، التي تقع على بعد 70 كيلومترا.

 

طباعة Email