الشرطة التشيكية توصي بتوجيه الاتهام إلى رئيس الوزراء في قضية احتيال

أوصت الشرطة التشيكية اليوم الاثنين، بإعداد لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء أندريه بابيش بعد تحقيق طويل الأمد في ادعاء بالاحتيال يشمل إعانات من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت هيئة التحقيق بالشرطة في براغ أن الكرة الآن باتت في ملعب مكتب المدعى العام حول ما إذا كان يتعين المضي قدما في توجيه الاتهام.

وحققت الشرطة مع بابيش بتهمة سرقة ما يقرب من مليوني يورو / 4ر2 مليون دولار / من إعانات الاتحاد الأوروبي لبناء منتجع "نست ويلنس في شتورك " الواقع على مسافة نحو 50 كيلومترا جنوب براغ.

وفي ذلك الوقت، كان بابيش على رأس إمبراطورية تجارية ضخمة هي"أجروفرت" التي شمل نشاطها مجالات مثل الزراعة والغذاء والمواد الكيميائية ووسائل الإعلام.

ويتهم بابيش البالغ من العمر 66 عاما باستخدام الإعانات المقدمة من الاتحاد الأوروبي للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

ونفي بابيش، الذي تقول مجلة فوربس إن ثروته تبلغ 7ر3 مليار دولار، ارتكابه أية مخالفات وأنه تم تسديد الأموال للدولة منذ ذلك الحين.

ومن المقرر انتخاب برلمان جديد في الجمهورية التشيكية في أكتوبر المقبل.

 

طباعة Email
#