العالم يتجاوز 1.8 مليار جرعة لقاح وأمريكا نحو بلوغ هدفها

تسير الولايات المتحدة بخطى ثابتة نحو تحقيق هدفها بتلقيح 70% من السكان ضد فيروس «كورونا» (كوفيد 19)، بحلول الرابع من يوليو المقبل، الذي يوافق الاحتفال بعيد الاستقلال، فيما وصل عدد جرعات اللقاحات المعطاة حول العالم إلى 1.84 مليار جرعة، في حين أعلنت المملكة العربية السعودية تطعيم 40% من المواطنين السعوديين، والمقيمين بجرعة واحدة على الأقل.

وكشفت البيانات المجمعة لوكالة «بلومبرغ» للأنباء عن إعطاء نحو مليار و 845 مليون جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس حول العالم.من جهته، أعلن وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية قي السعودية د.عبدالله عسيري أن 40% من السكان تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا» منذ بدء التطعيم وحتى يوم أمس. وقال عبر حسابه في «تويتر» «40 من كل 100 إنسان في المملكة حصلوا على جرعة واحدة على الأقل من لقاحات كوفيد 19».

وفي الولايات المتحدة، أظهرت بيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن البلاد تمضي على طريق بلوغ هدف تطعيم 70% من البالغين بجرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لكوفيد 19 بحلول 4 يوليو المقبل.

نقطة محورية

وتشير البيانات الجديدة التي نشرت، أول من أمس، إلى أن أكثر من نصف البالغين في الولايات المتحدة- أو أكثر من 51%- تم تطعيمهم بشكل كامل ضد فيروس «كورونا»، ما يمثل نقطة محورية أخرى في تعافي البلاد من الجائحة.

ووفقاً لبيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإنه في الإجمالي، تلقى نحو 2. 167 مليون شخص تبلغ أعمارهم 18 عاماً فأكثر على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح.ووضع الرئيس الأمريكي جو بايدن هدفاً في وقت مبكر من هذا الشهر بالوصول إلى أول نقطة محورية بحلول 4 يوليو، الذي يوافق الاحتفال بعيد الاستقلال.

ولا يزال معدل التطعيم مختلفاً في جميع أنحاء البلاد، حيث تتمتع المناطق في الساحل الشمالي الشرقي والساحل الغربي بأعلى نسبة من التطعيم، بينما تتحرك العملية ببطء في الجنوب.

وأشارت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أنه عند الحديث عن إجمالي سكان الولايات المتحدة البالغ عددهم نحو 330 مليوناً، فإنه قد تم بالفعل الآن تطعيم نحو 40% بالكامل.

3 لقاحات

يشار إلى أنه يجري استخدام ثلاثة لقاحات في الولايات المتحدة: اللقاحان اللذان تم تصنيعهما من شركتي موديرنا وفايزر/‏‏‏بيونتك، اللذان يجري تقديمهما عبر جرعتين، بالإضافة إلى جونسون أند جونسون الذي يجري تقديمه عبر جرعة واحدة.

تظاهرات حاشدة

تظاهر آلاف البرازيليين ضد طريقة تصدي الرئيس جاير بولسونارو للجائحة في 16 مدينة على الأقل في شتى أنحاء البلاد حاملين لافتات تطالب بتنحي الرئيس ومساءلته.

وهبطت شعبية بولسونارو خلال أزمة فيروس «كورونا» التي أودت بحياة أكثر من 460 ألف برازيلي في الوقت الذي قلل فيه الرئيس اليميني المتطرف من شدتها، ورفض استخدام الكمامات وشكك في أهمية اللقاحات.

طباعة Email
#