الإمارات تتضامن مع نيجيريا في ضحايا غرق مركب

أعربت دولة الإمارات عن تضامنها مع نيجيريا في ضحايا غرق مركب في نهر النيجر شمال غرب البلاد، والذي أسفر عن وقوع ضحايا.

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، عن خالص تعازيها ومواساتها إلى الحكومة النيجيرية وإلى أهالي وذوي الضحايا في هذا الحادث الأليم، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

كما عبّرت مصر، عن خالص تعازيها وصادق مواساتها لجمهورية نيجيريا في أعقاب غرق المركب في نهر النيجر. وأعربت مصر في بيان لوزارة الخارجية، عن خالص تعازيها لأسر الضحايا الأبرياء، وتمنياتها بسرعة الشفاء للناجين والمصابين، مشدّدة على على وقوفها جنباً إلى جنب مع نيجيريا حكومة وشعباً في هذا الحادث الأليم.

إلى ذلك، ذكر ناطق باسم حاكم ولاية كيبي النيجيرية، أن السلطات انتشلت أكثر من 70 جثة بعد أن غرق قاربهم في الولاية. وقال الناطق أبوبكر داكينجاري: «انتشلنا حتى الآن 76 جثة، بينما جرى إنقاذ 22 شخصاً، لا يزال الغواصون يبحثون عن المزيد من الجثث». وقدّر سكان والسلطات المحلية، أن القارب الخشبي كان يقل ما بين مائة ومئتي شخص وقت الحادث. وأوضح ساني دودو، رئيس جهاز الإنقاذ الإقليمي، أنّ 80 من 165 شخصاً كانوا على متن القارب لا يزالون في عداد المفقودين، مضيفاً أنه لم يتم إنقاذ سوى 23 شخصاً، مشيراً إلى أنّه لا يوجد أمل في إنقاذ أي شخص آخر.

ولم يتضح ما تسبب في انشطار القارب الذي كان متجهاً من ولاية النيجر إلى بلدة وارا في ولاية كيبي، إلّا أنّ حوادث الزوارق شائعة في نيجيريا خصوصاً في نهر النيجر، وغالباً ما يكون سببها تكدسها بالركاب أو سوء حالتها أو الركام المتناثر تحت سطح المياه الذي عادة ما تصطدم به الزوارق.

طباعة Email