زعيم ميانمار: سو تشي بخير وستُحاكم قريبا

كشف رئيس المجلس العسكري في ميانمار، مين أونج هلاينج، عن أنّ الزعيمة أونج سان سو تشي بصحة جيدة، وستمثل أمام المحكمة في الأيام المقبلة. وفي مقتطفات، قال هلاينج عبر رابط فيديو مع قناة فينيكس التلفزيونية: «أونج سان سو تشي بصحة جيدة، إنها في منزلها وبصحة جيدة، ستمثل أمام المحكمة في غضون أيام قليلة»، وسأل المحاور هلاينج عن رأيه في أداء سو تشي، التي تحظى بإعجاب كبير في البلاد، فرد بقوله: «حاولت بكل ما بوسعها».

ومن المقرر أن تمثل سو تشي أمام المحكمة مجدداً الاثنين في العاصمة نايبيداو، ولم تمثل أمام القضاء حتى الآن إلا عبر رابط فيديو، ولم يُسمح لها بعد بالحديث مباشرة إلى محاميها. وذكر المجلس العسكري أن عدم السماح لسو تشي بالحديث إلى محاميها على انفراد يأتي لأسباب أمنية.

إلى ذلك، هدد المجلس العسكري، بحل الحزب السياسي للزعيمة المدنية المنتخبة أونغ سان سو تشي، مشيراً إلى الاتهامات بحدوث تزوير في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، وفق ما ذكر مسؤول. وأكّد رئيس لجنة الانتخابات، ثين سو، أن التحقيق في نتائج انتخابات نوفمبر 2020 يشارف على الانتهاء، مضيفاً: «ماذا سنفعل مع حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية، الذي تصرف بشكل غير قانوني، هل يتعين علينا حل الحزب أو توجيه الاتهام إلى أولئك الذين ارتكبوا هذه الأعمال غير القانونية على أنهم خونة للأمة؟ سوف نفكر وننظر في اتخاذ هذا الإجراء».

وبرر قائد المجلس العسكري الجنرال مين أونغ هلاينغ، الانقلاب، بوجود تزوير في الانتخابات التشريعية التي جرت في نوفمبر، والتي فازت فيها الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية بأغلبية ساحقة. وذكرت وسائل إعلام محلية، الخميس الماضي، أن المجلس العسكري ألغى شرط السن لإحالة الضباط على التقاعد، ما سيسمح للجنرال مين أونغ هلاينغ بالبقاء في منصبه حتى بعد بلوغه سن الخامسة والستين في يوليو.
 

طباعة Email