في حادث مروع.. تصادم طائرتين بأمريكا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

اصطدمت طائرتان صغيرتان في الهواء بالقرب من مدينة دنفر الأمريكية، ما أدى إلى انشطار طائرة إلى نصفين تقريباً، وأجبر الطيار الآخر على نشر مظلة.

وقال مسؤولون إنه لحسن الحظ، هبطت الطائرتين بسلام ولم يُصَب أحد بأذى.

كانت الطائرتان تستعدان للهبوط في مطار إقليمي صغير في إحدى ضواحي دنفر، أمس الأربعاء، عندما اصطدمتا، وفقاً لمجلس سلامة النقل الوطني وخدمة إطفاء وإنقاذ ساوث مترو.

وقال جون بارتمان، نائب مأمور مقاطعة أراباهو: «يحتاج كل واحد من هؤلاء الطيارين لشراء تذكرة يانصيب في الوقت الحالي... لا أتذكر أي شيء من هذا القبيل - لا سيما أن الجميع نجوا. أعني أن هذا هو الجزء المذهل في الأمر».

وقالت جون سفيلبار لمحطة «كوسا تي في» إنها شاهدت التصادم أثناء سيرها في حديقة تشيري كريك ستيت بارك.

وأضافت «رأيت طائرتين في السماء. رأيت طائرة خضراء أكبر، اعتقدت أنها طائرة سحب، إلى جانب ما اعتقدت أنها طائرة شراعية تجرها وسمعت ضجيجاً لكنني لم أدرك أن الطائرتين اصطدمتا».

وقالت سفيلبار إنها شاهدت الطائرة الخضراء وهي تطير، وبعد فترة وجيزة شاهدت الطائرة الأصغر تنشر مظلتها واعتقدت في البداية أنه تمرين. لكن عندما أدركت أن الطائرة الصغيرة كانت تهبط ركضت نحوها وكان الطيار وراكبه متيقظين.

كان الطيار هو الشخص الوحيد على متن طائرة «فير تشايلد مترولاينر» ذات المحركين التي هبطت في مطار سنتينال، على الرغم من تعرضها لأضرار جسيمة في جزء الذيل. والطائرة مملوكة لشركة «كي لايم إير»، ومقرها كولورادو، والتي تشغل طائرات شحن.

وقال بارتمان إن طياراً وراكباً آخر كانا على متن الطائرة الأخرى، وهي من طراز «سيروس إس آر 22» ذات المحرك الواحد، والتي أطلقت مظلة حمراء وبيضاء وانجرفت في هبوط آمن في حقل بالقرب من منازل في تشيري كريك ستيت بارك. وقال إنه لم يعرف على الفور من يملك طائرة السيروس.

ونشر المجلس الوطني لسلامة النقل عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» منشوراً قال فيه إنه كان يرسل موظفين للتحقيق. وقالت الشركة في بيان إن شركة كي لايم إير ستتعاون مع التحقيق.

طباعة Email