تسريع التلقيح ودول تتأهب لفتح الاقتصاد وتدفّق السياح

يقترب العالم شيئاً فشيئاً من التغلّب على فيروس «كوفيد ١٩» عبر حملات التلقيح التي بدأت في التوسّع بالعديد من الدول، بما أوصل عدد الجرعات المعطاة إلى أكثر من 1.34 مليار، فيما تستعد دول أوروبية لفتح اقتصاداتها واستقبال الزائرين في مؤشّر واضح على تمكنها من احتواء الجائحة.

ووصل عدد جرعات اللقاحات التي جرى إعطاؤها حول العالم إلى 1.34 مليار جرعة، إذ أظهرت البيانات المجمعة لوكالة بلومبرغ، للأنباء أنه جرى إعطاء نحو مليار و340 مليون جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس حول العالم، فيما تتصدّر الصين والولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الجرعات.

وفي مؤشّر على بدء التعافي من الجائحة، أعلنت ناورو، الجزيرة الصغيرة الواقعة في المحيط الهادئ، أنها سجلت رقماً قياسياً عالمياً في التلقيح، بعدما تلقى جميع سكانها البالغين الجرعة الأولى. وقالت هذه الدولة الصغيرة، وهي واحدة من البلدان القليلة في العالم التي لم تسجل إصابات بفيروس كورونا، إن حملة التلقيح الخاصة بها فاقت التوقعات. وقالت الحكومة في بيان، إنّ فرقة العمل المعنية بمكافحة فيروس كورونا ترحب بهذا الرقم القياسي العالمي وتشكر جميع السكان على المساهمة في ضمان بقاء ناورو مكاناً خالياً من كوفيد. وأقرّ رئيس فرقة العمل هذه، كيرين كيكي بأن أصغر دولة جزرية في العالم كانت محظوظة بحصولها على جرعات كافية لتحصين جميع سكانها البالغين، مع تأكيد الاستمرار في إخضاع السكان لاختبارات كوفيد 19.

استقبال سياح

وعلى إثر النجاح الكبير الذي حققته عدد من الدول في التلقيح، تستعد عدد منها لإعادة فتح اقتصادها واستقبال السياح. وتتوقع إسبانيا استقبال نحو 45 مليون سائح أجنبي في 2021، أي أكثر بقليل من نصف عدد الأشخاص الذين زاروا البلاد في عام 2019 قبل تفشي جائحة كوفيد 19، وفق ما أعلنت وزيرة السياحة. وقالت الوزيرة رييس ماروتو للصحافيين: «إنه توقع حذر لكنه واقعي أن يكون بوسعنا استعادة نصف الزوار الأجانب الذين استقبلناهم في 2019»، مشيرة إلى أنّ إسبانيا مستعدة لإعادة فتح أبوابها للعالم قريباً جداً. وأضافت: «أننا نطور أدوات ستسمح بالسفر الآمن»، في إشارة للشهادة الصحية الأوروبية لمن تلقوا اللقاحات والمفترض أن يبدأ العمل بها في يونيو.

عودة حياة

على صعيد متصل، كشف رئيس وزراء بولندا، ماتيوس مورافيسكي، عن أنّ بلاده تريد تقديم لقاحات للأشخاص ممن يبلغون 16 و17 عاماً قريباً، وأنه قرر الإسراع من بعض خطواتها المقررة لإعادة فتح الاقتصاد. وقال مورافيسكي خلال مؤتمر صحافي: «في أعقاب بحث شركة فايزر، الذي يؤكد احتمال تطعيم الأشخاص ممن يبلغون 16 و17 عاماً، نريد جعل اللقاحات متاحة لتلك الفئة الأصغر سنا من المجتمع قريباً». وحضّ مورافيسكي مواطنيه على التطعيم، مشيراً إلى أنه العلاج الوحيد للعودة إلى الحياة الطبيعية.

طباعة Email