خبير أوروبي: خطر سقوط الصاروخ الصيني يشبه التعرض للبرق

أفاد رائد فضاء أوروبي أن خطر إصابة الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة، يشبه التعرض لصاعقة برق في حال هوى على منزل ما، مضيفاً أن التحذيرات التي سيتلقاها الناس ستكون قبلها ببضع ساعات فقط.

"المسيرة الطويلة 5B"

ونقلاً عن موقع "بزنس إنسايدر"، قال مسؤول من وكالة الفضاء الأوروبية يوم الجمعة إنه من غير المرجح أن يصيب الحطام الناتج عن الصاروخ الصيني غير الخاضع للرقابة مناطق مأهولة بالسكان.

 ولكن إذا سقط الصاروخ المعروف باسم "المسيرة الطويلة 5B" بالقرب من منطقة مأهولة بالسكان، فلن يكون أمام السلطات سوى "ساعات قليلة" لتحذير الناس، وذلك وفقاً لما قاله توماس رايتر، رائد فضاء ومنسق مشترك بين الوكالات في وكالة الفضاء الأوروبية.

 يعتقد الخبراء حاليا أن الصاروخ يمكن أن يسقط في أي مكان في حدود 40 درجة شمال جنوب خط الاستواء. موضحاً رايتر أن جزءاً كبيراً من الأرض تغطيه المحيطات، فضلاً عن جزء كبير آخر تشكله الصحاري، قائلاً: "لهذا السبب يمكننا القول إن خطر إصابة منطقة مأهولة يمكن تشبيهه ومقارنته بخطر إصابة شخص بالبرق". مضيفاً إن مكان سقوط الصاروخ لن يتضح حتى اللحظة الأخيرة، "فللأسف من الصعب للغاية تحذير تلك المناطق (في حال سقوطه، مثلاً، في مناطق مأهولة)". لذلك سيكون "التحذير المسبق في غضون ساعات قليلة وربما أقل من ذلك".

طباعة Email