الصين تُطمئن بشأن «الصاروخ الشارد» و«البنتاغون» لا تعتزم تدميره

تنتاب العالم المخاوف من احتمالات سقوط الصاروخ الصيني العملاق الخارج عن السيطرة «لونغ مارش 5 بي»، على مناطق مأهولة خلال عودته اللاطوعية إلى الأرض.

وسعت الصين لتبديد المخاوف، إذ أكّدت أن خطر سقوط الصاروخ في نقطة مأهولة على الأرض «ضئيل جداً»، مشيرة إلى أنه سيتفكك بأكثريته في الغلاف الجوي. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ وينبين، خلال مؤتمر صحافي دوري: «بسبب التصميم التقني لهذا الصاروخ، أكثرية مكوناته ستحترق وتُدمّر خلال العودة للغلاف الجوي»، لافتاً إلى أن احتمال التسبب بأضرار للنشاطات الجوية أو الأشخاص والمنشآت والنشاطات على الأرض ضئيل جداً.

وقال المحلل في موقع «غو تايكونوتس» المتخصّص في البرنامج الفضائي الصيني، تشن لان، إنّ صاروخ «لونغ مارش 5» له حجم كبير وهيكل رفيع، مشيراً إلى أنّ الصاروخ سيتفكك فور العودة إلى الغلاف الجوي وسيشكل تهديداً ضعيفاً نسبياً على الأرض.

بدوره، أعلن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أنّ البنتاغون لا يعتزم حتى الساعة تدمير الصاروخ الصيني، موجّهاً انتقاداً مبطّناً إلى بكين لفقدانها السيطرة على الصاروخ. وقال أوستن خلال مؤتمر صحافي ردّاً على سؤال عن الموعد المتوقّع لسقوط الصاروخ إنّه، «وفقاً لآخر التقديرات التي رأيتها، فمن المتوقّع حصول ذلك في الثامن أو التاسع من مايو»، مضيفاً: «في الوقت الراهن، ليست لدينا خطط لتدمير الصاروخ، نأمل أن يسقط في مكان لا يؤذي فيه أحداً، في المحيط أو في مكان ما من هذا القبيل، نأمل ذلك». وفي مؤتمره الصحافي انتقد الوزير الأمريكي، الصين من دون أن يسمّيها، بتلميحه إلى أنّ الصاروخ أُطلق من دون أن يتمّ التخطيط له بعناية كافية. وأردف أوستن: «هذا دليل على أنّه، بالنسبة إلينا نحن الذين نعمل في الفضاء، هناك أو يجب أن يكون هناك التزام بالعمل بطريقة آمنة ومدروسة، وأن يؤخذ كل هذا في الاعتبار عند التخطيط لعمليات».

إلى ذلك، قال رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، جاد القاضي، إنّ الصاروخ الصيني سيمر على مصر فجر السبت. وأضاف القاضي في تصريحات لقناة «سكاي نيوز عربية»: «مهمة المعهد هي رصد ومراقبة الصاروخ الشارد، وليس لدينا آليات للتعامل مع مثل تلك الأمور، وهناك جهات أخرى هي المسؤولة عن التعامل في حال حدث أي كارثة أو سقوط لأي شظايا على مصر، من المتوقع أن يسقط الصاروخ الصيني جنوب المحيط الهادي، ومن المستحيل رؤيته بالعين المجردة لأنه جسم مظلم». وأوضح القاضي، أن المتابعة مع عدد من علماء الفضاء أكدوا أنّ الصاروخ سيقترب من الأرض الأحد 9 مايو، ولابد من سرعة سيطرة الصين عليه لكي تنتهي الأزمة.

طباعة Email
#