00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أمريكا تتعهد بمواصلة دعم أفغانستان بعد انسحاب قواتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الولايات المتحدة أن انسحاب قواتها من أفغانستان مستمر كما هو مخطط له. وعبّر وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن،أمس، عن أمله أن يتمكن الجيش الأفغاني من التصدي لحركة طالبان.

مضيفاً: «نركز على الانسحاب التدريجي المتناغم من أفغانستان لحماية قواتنا وجنودنا». وأضاف في مؤتمر صحافي: «سنواصل دعم الجيش وقوات الأمن في أفغانستان بعد انسحابنا».

انسحاب منظم

وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارك ميلي: «لم تتعرض قواتنا أو قوات حلف شمال الأطلسي «الناتو» لأي هجوم منذ بدء الانسحاب من أفغانستان». وتابع: «أغلقنا قاعدة عسكرية في إقليم هلمند ونقلنا 60 طائرة وسلمنا 100 قطعة عسكرية لتدميرها.. وهدفنا الأساسي في أفغانستان هو تحقيق انسحاب عسكري منظم». وأضاف: «سلاح الجو الأفغاني قادر على تنفيذ المهمات وحده وبالفعل أصبح ينفذ 90% من العمليات».

وكان من المفترض أن ينسحب الأمريكيون بحلول الأول من مايو الجاري بموجب اتفاق أبرموه مع حركة طالبان العام الماضي، لكن واشنطن أرجأت الموعد إلى 11 سبتمبر.

وتأتي التصريحات الأمريكية تزامناً مع استيلاء حركة طالبان على ثاني أكبر سد في أفغانستان بعد أشهر من القتال العنيف في معقلهم السابق في ولاية قندهار، وفق ما أفاد مسؤولون رسميون ومن الحركة المتشددة أمس.

وصرح مسؤولون محليون أن سد دحلة الذي يوفر مياه الري للمزارعين عبر شبكة قنوات وكذلك مياه الشرب لعاصمة الولاية، أصبح الآن تحت سيطرة طالبان.

وأفاد توريالاي محبوبي رئيس دائرة المياه في قندهار بأن طالبان حذرت موظفي سد دحلة أخيراً من التوجه إلى أعمالهم. وبنت الولايات المتحدة سد دحلة منذ نحو 70 عاماً لتوفير مياه الري لأراضي نحو سبع مقاطعات في قندهار.

مقتل صحافي

في غضون ذلك، قتل صحافي تلفزيوني أفغاني معروف بالرصاص في مدينة قندهار.

وقال الناطق باسم شرطة مدينة قندهار جمال ناصر باريكزاي: «إن مسلحين مجهولين اغتالوا الإعلامي نعمت روان».

وكان روان مقدماً لبرنامج حواري شهير على قناة «طلوع نيوز» الواسعة الانتشار قبل أن يلتحق بوزارة المالية الشهر الماضي كمتخصص في التواصل.

طباعة Email