00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هل يفضي رفع براءات الاختراع عن اللقاحات لتوسيع التطعيم؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

في ظل السباق المحموم بين تفشي كورونا وحملات التطعيم عالمياً، ثمة توجهه لرفع الحماية الفكرية للقاحات من أجل تسريع الإنتاج والتوزيع. وفيما أيدت واشنطن وموسكو وباريس هذا التوجه، أبدى الاتحاد الأوروبي استعداده لمناقشة الاقتراح الذي أثارت نقاشاً الأسبوع الجاري بشأن التخلي عن براءات الاختراع، وسط انتقاد لبطء طرح اللقاحات في الدول الفقيرة. ومن شأن التخلي عن براءات الاختراع أن يخفض التكاليف ويسمح لهم بإنتاج لقاحات خاصة، وفق العديد من الخبراء والمعنيين.

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أمس، أكدت أن الاتحاد الأوروبي «مستعد لمناقشة» الاقتراح الأمريكي. وقالت فون دير لايين إن «الاتحاد الأوروبي مستعد لمناقشة أي اقتراح من شأنه معالجة الأزمة بطريقة فعالة وعملية». وأضافت «نحن مستعدون لمناقشة كيف يمكن أن يحقق الاقتراح الأمريكي هذا الهدف»، داعية جميع الدول المنتجة للقاحات إلى «السماح بتصديرها».

روسيا أيضاً تؤيد التوجه، حيث أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس عن دعمه لفكرة إلغاء براءات الاختراع للقاحات كورونا، وحض حكومته على النظر في إلغائها بالنسبة للقاحات الروسية. وقال في اجتماع متلفز «نسمع من أوروبا فكرة، تستحق في رأيي الالتفات إليها، وهي إلغاء براءات الاختراع عن اللقاحات المضادة لكورونا برمتها»، مضيفاً أن «روسيا ستدعم بالتأكيد خطوة كهذه».

وانضم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى المؤيدين. وقال في افتتاح مركز تطعيم جديد بباريس أمس، إن اللقاحات مصلحة عامة عالمية. وأضاف أن ما يجعل اللقاحات صعبة اليوم هي نقل التكنولوجيا والقدرة على الإنتاج.



ظروف استثنائية

وكانت الإدارة الأمريكية أعلنت الأربعاء تأييدها رفعاً عالمياً لبراءات اختراع اللقاحات، موضحة أنها تشارك في المفاوضات حول شروط ذلك في منظمة التجارة العالمية. وقالت ممثلة التجارة الأمريكية كاثرين تاي في بيان إن حقوق الملكية الفكرية للشركات مهمة، إلا أن واشنطن «تدعم التنازل عن تلك الحماية للقاحات كورونا». وأضافت «هذه أزمة صحية عالمية، والظروف الاستثنائية لجائحة كورونا تستدعي اتخاذ تدابير استثنائية».

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أشاد بالقرار الأمريكي. وقال في تغريدة «أحيي الولايات المتحدة على هذا القرار التاريخي لصالح الإنصاف في اللقاحات، معطية الأولوية لرفاهية الجميع في كل مكان في هذا الوقت الحرج». كما رحب التحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) بالاقتراح الأمريكي، وحث واشنطن على مساعدة الشركات المصنعة في نقل المعرفة لتعزيز الإنتاج العالمي.



من يطالب؟

تطالب الهند وجنوب إفريقيا بشكل خاص بالرفع المؤقت لبراءات الاختراع عن اللقاحات من أجل التمكن من تسريع الإنتاج، لكنّ بعض البلدان تعارض الأمر. وتعارض شركات الأدوية القوية تعليق براءات الاختراع الخاصة بها، بحجة أن ذلك سيحول دون إجراء أبحاث مكلفة، وأنه «الحل السهل ولكن الخاطئ لمشكلة معقدة».

وقالت الصين إنها تؤيد وصول اللقاحات إلى جميع الدول بصورة أفضل، إلا أنها لم تشر إلى أي إجراء ملموس في ظل جدل التنازل عن حماية الملكية الفكرية للقاحات. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية وانغ وينبين، أمس، رداً على أسئلة الصحافيين بشأن ما إذا كانت الصين ستدعم الاقتراح الأمريكي «تتحمل كل الدول مسؤولية محاربة الوباء، والجميع متساوون في الحصول على اللقاح».

طباعة Email