ماكرون يحدد موعد إعطاء لقاح «كورونا» بفرنسا لجميع الأعمار

تعمل فرنسا على تسريع حملة التطعيم، حيث توسع بشكل ملحوظ الحصول على اللقاحات. وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الخميس في معرض افتتاح مركز تطعيم جديد في باريس أنه اعتباراً من الأربعاء 12 مايو، سوف يتسنى لكل البالغين حجز موعد لتلقي التطعيم طالما أن الجرعات ما زالت متوفرة.

وأضاف ماكرون: إنه بموجب خطة التطعيم، سوف يتسنى للشعب أن يعرف عبر الإنترنت ما إذا كانت جرعات اللقاح من اليوم السابق ما زالت متوفرة بالقرب من أماكن إقامتهم، وما إذا كانت المواعيد مفتوحة، وإذا كانت الإجابة عن السؤالين نعم، فيمكن للأشخاص حينها حجز موعد من دون أي قيود عمرية. وتابع: إن هذه «طريقة غير معتادة نوعاً ما»، ولكن يجب ألا يتم ضياع أي جرعة لقاح.

وأعلن ماكرون أيضاً أن كل الأشخاص من الخمسين عاماً في ما فوق يمكنهم أن يتلقوا اللقاح اعتباراً من الاثنين المقبل، ولم تتوقع فرنسا الوصول لهذا الهدف حتى 15 مايو.

وتلقى نحو ربع التعداد السكاني الفرنسي جرعة واحدة على الأقل من لقاح مضاد لـ«كورونا»، وتستلزم أغلب اللقاحات المتوفرة حالياً تلقي جرعتين.

وأعلن ماكرون بالفعل تخفيفاً واسعاً للقيود الأسبوع الماضي، حيث ستفتح المتاجر والمناطق الخارجية بالمطاعم والمنشآت الثقافية أبوابها مجدداً من منتصف مايو.

ومنذ مطلع الأسبوع الجاري، جرى رفع قاعدة كانت تمنع الأشخاص من التحرك لأبعد من عشرة كيلو مترات من منازلهم من دون مبرر.

وفي إحصاء حديث، كان هناك نحو 224 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» لكل مئة ألف ساكن في فرنسا، خلال أسبوع، ويتراجع باطراد ما يطلق عليه معدل الإصابة على مدار سبعة أيام في الأسابيع الأخيرة.

 

طباعة Email