الأستراليون العائدون من الهند يواجهون عقوبة قاسية

قالت تقارير إعلامية إن تشريعا جديدا سيبدأ سريانه يوم الإثنين المقبل يعني أن الأستراليين الذين كانوا في الهند التي تضررت بشدة من فيروس كورونا خلال الأسبوعين الماضيين قد يواجهون غرامة قاسية أو السجن إذا عادوا إلى أستراليا.

وسيدخل التشريع الذي يحظر عودة المسافرين من الهند - ومن بينهم المواطنون الأستراليون- إلى أستراليا حيز التنفيذ بعد غد الاثنين وستجري مراجعته في 15 مايو.

وأعلن وزير الصحة الأسترالي جريج هانت في وقت متأخر من يوم الجمعة أن أي شخص يحاول تحدي القواعد الجديدة سيُعاقب بغرامات تصل إلى 66600 دولار أسترالي (أكثر من 51800 دولار أمريكي) أو السجن لمدة خمس سنوات أو كليهما، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتيد برس الأسترالية.

وأفادت وكالة الأنباء الأسترالية بأن حوالي 9000 أسترالي في الهند سجلوا رغبتهم في العودة، ومن بينهم 650 مسجلين على أنهم "معرضون للخطر".

وذكرت صحيفة الجارديان أن وزير الصحة استند إلى الصلاحيات المنصوص عليها في قانون الأمن الحيوي لإدخال الإجراءات الجديدة، وهو نفس الإجراء المستخدم لإغلاق الحدود.

ورفض وزير الخزانة الأسترالي جوش فرايدنبرج اليوم السبت المزاعم بأن ترك الأستراليين الذين تقطعت بهم السبل في الهند في ظل نفاد الأكسجين من ذلك البلد يعد عملا "غير مسؤول".

ونقلت الصحيفة عن فرايدنبرج قوله "لقد اتخذنا إجراء صارما للحفاظ على سلامة الأستراليين، وما نواجهه في الهند هو وضع خطير للغاية حيث كانت النصيحة الطبية المقدمة للحكومة الاتحادية هي وضع هذه الإجراءات الصارمة".

واضاف "لقد تصرفنا بناء على النصيحة الطبية".

 

طباعة Email