أستراليا نحو توسيع مناوراتها الحربية مع الولايات المتحدة

كشفت أستراليا أمس عن حزمة دفاعية بقيمة 747 مليون دولار أسترالي لتحديث أربع قواعد عسكرية في شمالها وتوسيع المناورات الحربية مع الولايات المتحدة.

وقالت صحيفة «ذا أستراليان» وفق ما نقلت تقارير إعلامية إنه سيتم إطالة مهبط طائرات في الإقليم الشمالي لدعم الطائرات الأكبر حجماً وإصلاح ميادين الرماية وإنشاء مرافق تدريب جديدة لأفراد الدفاع ومشاة البحرية الأمريكية.

ونقل التقرير عن رئيس الوزراء سكوت موريسون قوله «بالعمل مع الولايات المتحدة وحلفائنا وجيراننا من المحيطين الهندي والهادي، سنواصل تعزيز مصالح أستراليا من خلال الاستثمار في قوة الدفاع الأسترالية».

وذهب موريسون إلى داروين لتأكيد ترقية 747 مليون دولار لمنشآت دفاعية في الإقليم الشمالي، وهي جزء من 8 مليارات دولار من المقرر إنفاقها على البنية التحتية العسكرية في شمال أستراليا خلال العقد المقبل.

وكثيراً ما تستخدم القواعد في التدريبات العسكرية الأسترالية الأمريكية المشتركة، بما في ذلك التناوب السنوي لآلاف من مشاة البحرية الأمريكية.

وقال موريسون إن الهدف المتمثل في توفير الموارد المناسبة للجيش الأسترالي يهدف إلى الحفاظ على السلام في منطقة «غير مؤكدة» بدلاً من الاستعداد للصراع.

وقال: «كل أهدافنا من خلال أنشطة قوات دفاعنا تهدف إلى تحقيق السلام».

كلمات دالة:
  • أستراليا،
  • حزمة دفاعية،
  • قواعد عسكرية
طباعة Email
#