شرطة مينيابوليس الأمريكية في قفص التحقيقات

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، اليوم الأربعاء، فتح تحقيق حول شرطة مينيابوليس، غداة صدور حكم بإدانة الشرطي ديريك شوفين بقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد.

وقال وزير العدل ميريك غارلاند: «فتحت وزارة العدل تحقيقاً للتثبت مما إذا كانت شرطة مينيابوليس تتبع نمط سلوك أو ممارسات لحفظ النظام غير دستورية أو غير قانونية».

وفتح غارلاند، تحقيقاً واسع النطاق في ممارسات الشرطة في مدينة مينيابوليس، بعد أن أدانت هيئة محلفين ديريك تشوفين، الشرطي السابق بالمدينة، بقتل جورج فلويد.

وقال في مؤتمر صحفي: إن التحقيق «سيُقَيم ما إذا كانت إدارة شرطة مينيابوليس ضالعة في نهج أو أسلوب لاستخدام القوة المفرطة بما في ذلك أثناء الاحتجاجات».

وتمثل إدانة تشوفين علامة فارقة في تاريخ الولايات المتحدة فيما يتعلق بالأعراق واستنكاراً لأسلوب معاملة أجهزة إنفاذ القانون للأمريكيين السود.

وكان غارلاند أعلن في السابق أنه سيجعل من أولوياته اتخاذ إجراءات صارمة ضد تجاوزات الشرطة.

ووصف الرئيس جو بايدن إدانة تشوفين بأنها «خطوة هائلة» نحو تحقيق العدالة في الولايات المتحدة.

وسبق لوزارة العدل الأمريكية أن أعلنت فتح تحقيق فيما إذا كان ضباط الشرطة المتورطون في موت فلويد قد انتهكوا حقوقه المدنية.

 

طباعة Email