بايدن: الوقت حان لإنهاء أطول حرب لأمريكا في أفغانستان

ينتظر أن يعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الأربعاء أن "الوقت قد حان لإنهاء أطول حرب خاضتها الولايات المتحدة" بسحب جميع قوات بلاده من أفغانستان بحلول الذكرى العشرين لهجمات 11 سبتمبر 2001 التي أدت إلى تدخل الولايات المتحدة.

وسيقول وفق مقتطفات من خطابه وزعت على الصحافيين إنه "حان الوقت لإعادة القوات الأمريكية إلى الوطن".

وسيضيف "أنا الرئيس الأمريكي الرابع الذي يدير الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان (...) لن أنقل هذه المسؤولية إلى (رئيس خامس). لا يمكننا أن نستمر في دورة تمديد أو تعزيز وجودنا العسكري في أفغانستان أملا بتأمين الظروف المثلى من أجل الانسحاب".

على الرغم من المخاوف المتزايدة من توسع نفوذ طالبان وعودة النظام المتطرف الذي فرضته بين عامي 1996 و2001 في كابول، أعلنت واشنطن الثلاثاء قرار الرحيل "بدون شروط"، بالتنسيق مع بقيّة دول التحالف الدولي. ويبدو أن الرئيس بايدن لم يلتزم توصيات البنتاغون الذي عارض إعلان موعد للانسحاب.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الأربعاء أنّ الوقت حان لسحب القوات المنتشرة في أفغانستان، مضيفاً أنّ واشنطن ستعمل مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي لتأمين انسحاب "منسق".

وقال بلينكن قبل محادثات مع شركاء في الحلف في بروكسل "حققنا معاً الأهداف التي وضعناها والآن حان الوقت لإعادة قواتنا إلى الوطن".

من جهتها، أكدت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارنباور الأربعاء أن قوات حلف شمال الأطلسي ستنسحب "معا" بشكل "منسق" من أفغانستان.

بدورها، أكدت الحكومة البريطانية أنها ستعدل حضورها في البلد "بالاتفاق مع الحلفاء".

بعد أشهر من المشاورات والتفكير، أعلن مسؤول أمريكي رفيع الثلاثاء أن بايدن حسم قراره. وقال "سنبدأ انسحابا منظما للقوات المتبقية قبل الاول من مايو ونتوقع إخراج كل القوات الأمريكية من البلاد قبل الذكرى العشرين (لاعتداءات) 11 سبتمبر".

 

طباعة Email