أمريكا تدعم الحل الدبلوماسي لـ«سد النهضة»

دعت الولايات المتحدة أمس كلاً من مصر والسودان وإثيوبيا إلى الجلوس على طاولة المفاوضات لحل ملف سد النهضة، معلنة رفضها لأي إجراءات أحادية الجانب، معربة عن إيمانها بالحل الدبلوماسي للملف.

وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية صامويل وربيرغ، إن بلاده ستستمر في دعم الجهود لحل أزمة سد النهضة، ذلك المشروع العملاق لتوليد الطاقة الكهرومائية على النيل الأزرق الذي يثير مخاوف في السودان ومصر. وأضاف «نؤكد على أهمية الوساطة الأفريقية في حل أزمة سد النهضة».

وعبر الناطق باسم الخارجية الأمريكية عن استعداد بلاده لتقديم أفكار فنية للمساعدة في حل ملف السد الإثيوبي، مشدداً على أن بلاده تؤمن بالحل الدبلوماسي لملف السد.

وتأتي تصريحات وربيرغ في أعقاب تصريح للبيت الأبيض، قال فيه، إن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان ونائب رئيس الوزراء الإثيوبي ديميكي ميكونين ناقشا أهمية استمرار الحوار الإقليمي لحل النزاعات المتعلقة بـسد النهضة الإثيوبي.

طباعة Email