ما هي نقطة ضعف «الناتو» في حرب محتملة ضد روسيا؟

كشف الجنرال الألماني المتقاعد غينريخ براوس عما يعتبره أكبر نقطة ضعف لدى حلف الناتو في مواجهة محتملة مع روسيا.

ونقلت «روسيا اليوم» عن براوس تحذيره في تصريحات نقلتها صحيفة Frankfurter Allgemeine Zeitung الألمانية ووكالة نوفوستي الروسية، من أن «عقب أخيل» الخاص بالناتو في حال اندلاع حرب ضد روسيا يكمن في الدفاع عن دول البلطيق، موضحاً أن حلف شمال الأطلسي سيواجه صعوبات بالغة في حماية هذه المنطقة المتلاصقة مع الحدود الروسية، خصوصاً في ظل النسبة الملموسة للسكان الروس هناك.

ولفت الجنرال إلى أن التقرير الذي أعده مركز الدراسات Rand Corporation خلص إلى أن الجيش الروسي قادر على تطويق عواصم ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا، وفيلنيوس وريغا وتالين، بالكامل خلال فترة تقل عن 60 ساعة.

بدوره، أكد القائد السابق للقوات البرية للجيش الأمريكي في أوروبا، بين هوجيس، أن «الناتو» يواجه صعوبات كبيرة في نقل القوات إلى الحدود الشرقية للحلف، موضحاً أن إملاء الوثائق الجمركية يستغرق الكثير من الوقت ولا توجد في المنطقة جسور وطرق مناسبة لنقل الآليات الحربية الثقيلة.

واقترح الجنرالان الألماني والأمريكي المتقاعدان اللذان أعدا دراسة جديدة لمركز تحليل السياسات الأوروبية، سيناريوهين يقضي أحدهما بنقل القوات إلى إستونيا بحراً من الدول الإسكندينافية، فيما ينص الثاني على نقل القوات بطريقة تقليدية، من ألمانيا إلى ليتوانيا عبر بولندا، مع إعارة اهتمام متزايد بالمسائل اللوجستية وتسهيل الإجراءات الجمركية.

 

طباعة Email