ما هو «ميجور» الذي اضطر بايدن للدفاع عنه؟

دافع الرئيس الأمريكي جو بايدن عن كلبه «ميجور»، بعد أن عضّ أحد أفراد الأمن في البيت الأبيض، في وقت سابق من هذا الشهر، مشيراً إلى أنه يتلقى بعض «التدريب» الإضافي. وقال في حديث لشبكة «إي بي سي نيوز» إن «ميجور كلب إنقاذ، وهو بالغ في رد فعله، لأنه لم يكن معتاداً على الغرباء من حوله»، كما نفى أن يكون «ميجور» نفي إلى ديلاوير، موضحاً «هو عاد إلى المنزل للحصول على تدريب إضافي». وأضاف: «هو كلب لطيف، كما أن 85% من الناس في البيت الأبيض يحبونه. كل ما يفعله هو أنه يلعقهم ويهز ذيله»، موضحاً أن العضة حصلت بوجود شخصين لا يعرفهما ميجور. وأضاف أن الشخصين «تحرّكا»، فـ«تحرك (ميجور) للحماية».

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي أكدت أن كلبي بايدن «سيعودان قريباً للبيت الأبيض»، بعد إبعادهما إلى منزل العائلة بولاية ديلاوير، إثر رد فعل عدواني لأحدهما «تجاه شخص غير مألوف».

وكان ميجور، وهو أصغر كلبي آل بايدن من نوع «جيرمن شيبرد»، أعيد مع رفيقه إلى منزل آل بايدن في ويلمنغتون بولاية ديلاوير مطلع مارس، بعد تسببه لضابط أمن في البيت الأبيض «بجرح طفيف». وأوضح بايدن أن إعادة الكلب إلى المنزل لم تكن بسبب هذا الحادث، بل لأنه (بايدن) وزوجته كانا سيغيبان بضعة أيام عن البيت الأبيض.

وتبنى جو بايدن وزوجته «ميجور» العام 2018، فأصبح بذلك أول كلب يتم تبنيه من مأوى للحيوانات يدخل البيت الأبيض، بعد انتقاله إليه على أثر مراسم تنصيب الرئيس الجديد في يناير الفائت.

طباعة Email