ريفلين: اتفاقيات إبراهيم أحدثت تحولاً في المنطقة

أكد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، اليوم الثلاثاء، أن اتفاقيات إبراهيم للسلام أحدثت تحولاً في منطقة الشرق الأوسط.

وقال ريفلين، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير في القصر الرئاسي ببرلين، إن توقيع اتفاقيات السلام يعزز الأمل في الأصوات المعتدلة بالمنطقة، واستدرك قائلاً: «لكن إيران تهدد الاستقرار في المنطقة، ويجب على المجتمع الدولي بأسره معارضة البرنامج النووي الإيراني». وأضاف ريفلين: «نحن على ثقة بأن أصدقاءنا الأوروبيين سيقفون معنا ضد برنامج إيران النووي ودعمه للمنظمات الإرهابية».

في سياق آخر، طلب ريفلين من نظيره الألماني الوساطة لدى حركة حماس، لإنهاء احتجاز 4 إسرائيليين في غزة منذ عام 2004، وتابع: «شددت على أننا لن نتوقف حتى يعود أولادنا المحتجزون لدى حماس إلى ديارهم، وطالبت ألمانيا بمواصلة مشاركتها في هذه القضية».

وقال مكتب الرئيس الإسرائيلي: إن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي يرافق ريفلين في جولته، التي تشمل برلين، وفيينا، وباريس.

طباعة Email