«الناتو» يوسع وجوده في المنطقة القطبية الشمالية

أكد الأمين العام لحلف الشمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبيرغ، أن الحلف وسع وجوده في المنطقة القطبية الشمالية (أركتيكا)، على خلفية تكثيف روسيا أنشطتها في هذه المنطقة.

وقال ستولتنبيرغ، في تصريح أدلى به يوم أمس، خلال مشاركته في فعالية لجامعة ستانفورد: «لدى الناتو وجود في أركتيكا، وقمنا بتعزيزه، في إطار توسيع حلفنا خلال السنوات الأخيرة».

وأضاف: «نفهم أن الأهمية الاستراتيجية ازدادت جزئياً، بسبب الاحتباس العالمي، لأن ذوبان الجليد يعني توسع مساحات المياه الدولية، وكذلك بسب الوجود الروسي المتنامي».

الصورة :

وتابع: «قلنا سابقاً إن أقصى الشمال يتميز بمستوى منخفض للتوتر. الآن، هذا القول ليس صحيحاً، لأن التوتر ازداد. لكن بدرجة معينة، هذا الأمر يعكس ما لا يمكن تجاهله، وهو أن تعاوننا مع روسيا في أقصى الشمال، أعلى من أي مكان آخر». وأوضح الأمين العام لـ «الناتو»: «هناك مباعث كثيرة للقلق، نرى تعزيزاً للوجود العسكري الروسي، لكننا نشير في الوقت ذاته، إلى أنه يمكننا العمل مع روسيا في أقصى الشمال في بعض المجالات، وعبر بعض الأساليب».

 

طباعة Email