«صواب» يطلق حملة «أفريقيا ضد التطرف»

أعلن مركز صواب عن إطلاق حملة جديدة ابتداءً من اليوم وحتى 12 مارس الجاري تحت عنوان «#أفريقيا_ضد التطرف»، باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية على منصات تويتر وفيسبوك وانستغرام ويوتيوب، وذلك في إطار جهود مكافحة الأيديولوجيات المتطرفة وتعزيز البدائل الإيجابية.

وتعد حملة «أفريقيا ضد التطرف» الحملة الثالثة والخمسون للمركز الذي أقيم بمبادرة إماراتية أمريكية مشتركة، حيث ستسلط هذه الحملة الضوء على التطرف في أفريقيا تحديداً وتأثير ذلك على المجتمعات، وذلك من خلال عرض قصص عائلات وشباب دُمرت حياتهم بسبب إرهاب جماعات دموية متطرفة كتنظيمات داعش وبوكو حرام دأب أفرادها على خطف أطفال المدارس وغسل أدمغتهم ومهاجمة المساجد والأسواق والتجمعات العامة سعياً للتسلل إلى المنطقة .

كما ستبرز حملة «أفريقيا ضد التطرف» جهود من يرفعون أصواتهم للفت الانتباه إلى وباء الإرهاب وسرد قصص المتضررين منه، فكلما زاد الوعي بالطرق التي يسلكها الإرهابيون، زادت قدرة المجتمعات على حماية أفرادها .

وسعى مركز «صواب» منذ تدشينه في يوليو 2015، إلى تشجيع وحض الحكومات والمجتمعات والأفراد على المشاركة الفاعلة والاستباقية والمبادرة لمكافحة الفكر المتطرف عبر الإنترنت، وخلال هذه الفترة، أتاح المركز منبراً لإسماع أصوات الملايين في جميع أنحاء العالم، جمعتهم مناهضة الفكر المتطرف، وعمل على دعم كل الجهود الرامية إلى فضح وحشية الجماعات الإرهابية وطبيعتها الإجرامية .

طباعة Email