دول تسابق الزمن للحصول على اللقاح

مركز للتطعيم في سانتياغو التشيلية | رويترز

قالت وسائل إعلام رسمية صينية إنه تم استخدام أكثر من 43 مليون جرعة من لقاحات كورونا من إنتاج شركة سينوفارم الصينية، منها أكثر من 34 مليون جرعة داخل الصين والباقي في الخارج، في وقت تسابق الدول الزمن لتطعيم شعوبها. وتنتج شركة (سي.إن.بي.جي) التابعة لسينوفارم لقاحين مضادين لكورونا، أحدهما تطوره وحدة لها في بكين واللقاح الثاني تطوره وحدة لشركة (سي.إن.بي.جي) في ووهان.

وكانت الخارجية الصينية قالت الأسبوع الماضي إن بكين تقدم مساعدة بخصوص اللقاحات إلى 53 دولة نامية ولديها اتفاقات تصدير مع 22 بلداً.

إمدادات محدودة

وفي طوكيو، قال كبير المسؤولين عن حملة التطعيم إن اليابان لن تحصل إلا على جرعات محدودة من اللقاحات خلال الأشهر الأولى من بدء التطعيم وسيتم تطعيم كبار السن بشكل تدريجي. وقال وزير الإصلاح الإداري تارو كونو إن فايزر، وهي الشركة المصنعة للقاح الوحيد المعتمد في اليابان، بدأت تزيد الإنتاج في أوروبا، ومن غير المرجح أن تصل الإمدادات إلى اليابان قبل مايو.

وتبدأ فيتنام التطعيم في مارس المقبل، عقب وصول أول دفعة من لقاح استرازينيكا، حيث سوف يكون العاملون في مجال الرعاية الصحية والمواطنون الأكثر عرضة للاصابة بالفيروس أول من يتلقون اللقاح.

وأطلقت أستراليا أمس، حملة التلقيح. ومن المقرر إعطاء 60 ألف جرعة هذا الأسبوع بدءاً بالعاملين في المجال الصحي وعمال الفنادق التي يحجر فيها المصابون ورجال الشرطة ونزلاء دور المسنين.

باراغواي تبدأ

وأعلنت وزارة الصحة في باراغواي انطلاق برنامج لتوزيع اللقاحات، على أن يتم أولاً تطعيم موظفي الرعاية الصحية بلقاح «سبوتنيك v» الروسي. وسجل أكثر من 35 ألف شخص للحصول على اللقاح.

وكانت باراغواي حصلت الخميس الماضي على 4 آلاف جرعة من لقاح «سبوتنيك v».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات