الحكومة الإسبانية تتوعّد المحتجين

اندلعت أعمال الشغب مجدداً في عدة مدن إسبانية في وقت متأخر من الليلة الماضية في حين توعدت الحكومة بالتصدي لكل أشكال العنف.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن المتظاهرين في برشلونة استخدموا صناديق القمامة لتشكيل حواجز وإشعال النار فيها.

وأقام المتظاهرون حواجز وأضرموا فيها النيران وحطموا نوافذ بعض المتاجر وأزالوا لافتات الطرق ورشقوا مسؤولي إنفاذ القانون بالحجارة والزجاجات.

وأعلن رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، أمس، غداة ليلة ثالثة من الاحتجاجات العنيفة «الديمقراطية لا تبرر العنف أبداً»، وذلك في أول بيان علني له منذ بدء الاحتجاجات التي أيدها شريكه الأصغر في الائتلاف، حزب بوديموس اليساري المتطرف.

وأوقف نحو مئة شخص منذ بدء الاحتجاجات، ومن بينهم 16 الليلة قبل الماضية في برشلونة وفالنسيا (شرق)، فيما أصيب عشرات الأشخاص بجروح، بحسب السلطات المحلية، ومن بينهم شابة فقدت عينها ليل الثلاثاء في برشلونة، إثر إصابتها بعيار معدني مغلف بالمطاط أطلقته الشرطة.

وأصيب الكثير من عناصر الشرطة بجروح بعدما عمد متظاهرون إلى رشقهم بالحجارة. وكذلك أضرم المتظاهرون النار في حاويات قمامة وفي حواجز نشرتها الشرطة وأشياء أخرى في الشوارع.

كلمات دالة:
  • إسبانيا،
  • تظاهرات،
  • لافتات الطرق
طباعة Email
تعليقات

تعليقات