صرخة أممية.. إتاحة اللقاحات للجميع

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إلى ضرورة إتاحة اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا» للجميع، وقال في «تغريدة» عبر حسابه على «تويتر»: «لن تكون أي دولة آمنة حتى تكون جميع الدول آمنة»، وتفاوض الاتحاد الأوروبي مع شركات موديرنا وفايزر وبيونتيك، للحصول على ملايين الجرعات، فيما تواصل العديد من الدول استلام الشحنات أو انتظارها.

وتفاوضت المفوضية الأوروبية على عقد مع «موديرنا» لتوريد ما يصل إلى 300 مليون جرعة إضافية، حسبما أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين في بروكسل، أمس. ومن المقرر تسليم 150 مليون جرعة هذا العام، كما أن هناك أيضاً خياراً لـ 150 مليون جرعة إضافية لعام 2022.

وفي العام الماضي، طلبت المفوضية الأوروبية في البداية 160 مليون جرعة من «موديرنا»، كما وقعت «بيونتيك» الألمانية و«فايزر» الأمريكية اتفاقاً مع الاتحاد الأوروبي على توريد إضافي لما يصل إلى 300 مليون جرعة.

كرواتيا و«سبوتنيك V»

في بلغراد، قال وزير الصحة الكرواتي إن بلاده تسعى لأن تصبح ثاني دولة في الاتحاد الأوروبي، بعد المجر، تستخدم لقاح «سبوتنيك V» الروسي، وقال وزير الصحة فيلي بيروس لهيئة الإذاعة الكرواتية: «لقد أجرينا اتصالات دبلوماسية. الأمر مجرد امتداد لجهود الحكومة لتوفير لقاح مجانيّ لجميع المواطنين».

وأطلقت اليابان، أمس، المرحلة الأولى من حملة التطعيم، والتي تشمل في بادئ الأمر أفراد الطواقم الطبية، وبدأ أحد مستشفيات العاصمة بإعطاء حقن من لقاح فايزر/‏‏‏بايونتيك، وكان مدير المستشفى كازوهيرو اراكي أول من تلقى اللقاح أمام الكاميرات.

وبدأت جنوب أفريقيا في تطعيم العاملين في مجال الرعاية الصحية بلقاح شركة جونسون آند جونسون، بعد وصول الشحنة الأولى من الجرعات. وتلقت جنوب أفريقيا عدداً لم يتم الإعلان عنه من جرعات لقاح جونسون آند جونسون الثلاثاء، وتجري محادثات لشراء 20 مليون جرعة إضافية.

ووصلت الدفعة الأولى من لقاح «موديرنا» المضاد لفيروس «كورونا»، إلى سنغافورة، أمس. وقالت وزارة الصحة إنه على الرغم من أن «التطعيم سوف يكون اختيارياً» فإنها «تشجع بقوة أي شخص مؤهل طبياً» أن يحصل على التطعيم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات