إدخال الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية إلى المستشفى "احترازياً"

أدخل الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية، إلى المستشفى "احترازياً" في لندن بعد وعكة صحية، على ما أعلن قصر باكينغهام الأربعاء.

وأشار القصر في بيان إلى أن دوق إدنبره البالغ 99 عاما "أدخل إلى مستشفى الملك إدوارد السابع في لندن مساء الثلاثاء.

 وجرى اتخاذ هذه الخطوة بصورة احترازية بناء على نصيحة طبيب صاحب السمو الملكي إثر وعكة صحيّة ألمّت به".

وأضاف البيان "من المقرر بقاء الدوق في المستشفى بضعة أيام للمراقبة والراحة".

اعتزل الأمير فيليب الحياة العامة في  أغسطس 2017 بعد مشاركته في أكثر من 22 ألف التزام عام رسمي منذ وصول زوجته إلى العرش في 1952. وهو يواصل مرافقة الملكة في بعض الإطلالات العلنية.

وفي  يونيو 2017، أدخل الأمير فيليب إلى المستشفى حيث أمضى ليلتين إثر "التهاب متصل بمرض مشخص سابقاً". و خضع لعملية جراحية في الورك سنة 2018.

وفي  يونيو 2019، تعرض لحادثة سيارة بعدما اصطدمت مركبته من نوع "لاند روفر" بسيارة أخرى لدى الخروج من ساندرينغهام ما أدى إلى انقلاب سيارته. وقد نجا من الحادثة لكنه تخلى على إثرها عن رخصة القيادة.

وفي نهاية ديسمبر من العام عينه، أدخل مستشفى إدوارد السابع حيث أمضى أربع ليال "تحت المراقبة بسبب مشكلات صحية جرى تشخيصها سابقًا"، بحسب الدوائر الملكية البريطانية.

وفي مطلع  يناير، تلقت الملكة إليزابيث الثانية البالغة 94 عاما وزوجها أول جرعة لقاح ضد فيروس كورونا في قصر ويندسور في غرب لندن حيث يمضيان فترة الحجر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات