لماذا تلقى أمريكي اللقاح الروسي؟

أصبح الجيوفيزيائي بروس واتس بيفن، أول أمريكي يتم تطعيمه في القرم، بلقاح «سبوتنيك v» الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وخلال شرحه سبب اختيار بيفن، للقاح الروسي قالت زوجته تاتيانا سميكالوفا، إن زوجها البالغ من العمر 78 عاماً، ينوي السفر قريباً إلى الولايات المتحدة وهو يخشى أن يصاب بعدوى كوفيد، خلال وجوده في الطريق الطويل، أو في الوطن.

وأضافت: «لذلك قرر زوجي، قبيل السفر، تطعيم نفسه خلال وجوده في القرم باللقاح الروسي المشهود بفعاليته على المستوى العالمي، بما في ذلك بفضل المقالة التي نشرتها المجلة العلمية البريطانية المعروفة The Lancet».

وأكدت الزوجة أنه تم أيضاً تطعيمها باللقاح قبل فترة، وهي في حالة صحية جيدة. وقالت: «اليوم تم تطعيم زوجي بالجرعة الأولى من اللقاح، وهو بخير. لاحقاً سنتناول الجرعة الثانية».

وكان المخرج السينمائي الأمريكي المشهور أوليفر ستون أعلن في ديسمبر الماضي أنه تلقى لقاح «سبوتنيك V» الروسي. وقال ستون في حديث للقناة الأولى للتلفزيون الروسي: «سيكون من الضروري أن أحضر إلى هنا من جديد. وأعتقد أن لقاحكم مفيد، ولا أفهم لماذا يتجاهلونه في الغرب، وتصمت الصحافة عن كل المعلومات».

يذكر أن أوليفر ستون، المخرج الحائز على 3 جوائز «أوسكار» والعديد من الجوائز الأخرى، يعمل على فيلم جديد في محطة بيلويارسكايا الذرية بمقاطعة سفيردلوفسك في منطقة الأورال بروسيا.

كلمات دالة:
  • أمريكي،
  • اللقاح الروسي،
  • التطعيم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات