الصحة العالمية: لقاحات وعلاجات الإيبولا في طريقها إلى غينيا والكونغو

أكدت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء أن السلطات في غينيا والكونغو تعمل بأقصى سرعة لاحتواء تفشي فيروس الإيبولا في بؤرتين منفصلتين.

وقالت متحدثة باسم المنظمة، في مؤتمر صحفي في جنيف، إنه يجري شحن اللقاحات والعلاجات الطبية للبلدين لتعزيز مخزوناتهما الحالية.

وأعلنت غينيا، في غرب أفريقيا، تسجيل سبع حالات إصابة وثلاث وفيات. كما أعلنت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أنه تم رصد أربع حالات إصابة وحالتي وفاة في شرق الكونغو، بوسط أفريقيا.

والإيبولا فيروس شديد العدوى ويسبب حمى، ويؤدي في أغلب الأحيان إلى نزيف داخلي حاد ومن ثم الوفاة.

وأشارت المتحدثة إلى أن السلطات الصحية في البلدين لديها خبرة في التعامل مع الإيبولا من مرات التفشي السابقة.

وذكرت أن السلطات في غينيا والكونغو تراقب بالفعل مئات الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالمرضى، لرصد ما إذا كانوا التقطوا العدوى.

وفي آخر تفشٍ للإيبولا في غرب أفريقيا (2014-2016)، تم تسجيل أكثر من 28 ألف إصابة، و11310 حالة وفاة في كل من غينيا وليبيريا وسيراليون.

وانتهى آخر تفش لفيروس إيبولا في شرق الكونغو العام الماضي بعد تسجيل 2299 حالة وفاة و1162 حالة تعاف.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات