محاكمة قائد سابق في الجيش الألماني بتهمة الإرهاب

تعتزم المحكمة الإقليمية العليا في مدينة فرانكفورت الألمانية بدء محاكمة قائد سابق في الجيش الألماني بتهمة الإرهاب في مايو المقبل.

وأعلنت المحكمة اليوم الثلاثاء أن المحاكمة الرئيسية للملازم الأول السابق فرانكو إيه. ستبدأ في 18 مايو المقبل.

ويواجه فرانكو إيه تهماً بالإعداد لعمل خطير من أعمال العنف التي تشكل خطورة على أمن الدولة. وتشتبه السلطات في أنه اشترى أسلحة لدوافع يمينية متطرفة من أجل شن هجمات على وزير العدل آنذاك، ووزير الخارجية الحالي، هايكو ماس (الحزب الاشتراكي الديمقراطي)، ونائبة رئيس البرلمان الألماني كلاوديا روت (حزب الخضر). وبحسب لائحة الاتهام، انتحل المتهم صفة سوري من أجل توجيه الاشتباه نحو اللاجئين.

ولا يقبع المتهم البالغ من العمر 32 عاما في الحبس الاحتياطي، ولهذا السبب لا يتم إجراء المحاكمة بشكل عاجل. وكان من المقرر في الأساس بدء المحاكمة عام 2020، ولكن تم إرجاؤها بسبب أعباء متزايدة على المحكمة. وحتى الآن، تم تحديد تسع جلسات للمحاكمة حتى نهاية يونيو المقبل.

 

طباعة Email