سلسلة تفجيرات واشتباكات تهز أفغانستان

سقط قتلى وجرحى بالعشرات، أمس، في سلسلة تفجيرات واشتباكات هزت أفغانستان، مع تعثر محادثات السلام الرامية لإنهاء نحو عقدين من الحرب.

وذكر مسؤولون، وفق ما أوردت وكالة «رويترز» أن 4 على الأقل من أفراد قوات الأمن الأفغانية بينهم قائد لقوا حتفهم، وأصيب 7 بجروح خطيرة في 3 تفجيرات في شرقي البلاد وجنوبها، كما أصيب 3 مدنيين في الشرق.

ولم تعلن أي جماعة مسلّحة مسؤوليتها عن الهجمات الثلاث، التي تأتي وسط تصاعد العنف في أفغانستان مع اشتداد حدة الاشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي حركة طالبان. وأدت سلسلة من التفجيرات شبه اليومية على الطرق في الأسابيع الأخيرة إلى مقتل مسؤولين حكوميين وقضاة وصحافيين وناشطين.

ويأتي العنف في الوقت الذي تعثرت محادثات السلام التي جرت بوساطة أمريكية بين ممثلين عن الحكومة الأفغانية وطالبان في الأشهر الأخيرة. وقال ناطق باسم الشرطة في إقليم قندهار الجنوبي، أمس، إن انفجاراً نجم عن عربة محمّلة بالمتفجرات استهدف موقعاً للشرطة، مما أدى إلى إصابة 7 من أفرادها.

وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أمس مقتل 30 مسلحاً من حركة طالبان، عندما انفجرت قنبلة، بينما كان المسلحون يقومون بإجراء تدريب لصنع القنابل في إقليم بلخ شمال أفغانستان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات