بايدن يدعو جيش بورما إلى إعادة السلطة ويتوعد بفرض عقوبات

دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن الاثنين، جيش بورما الذي نفذ انقلابا وأوقف اونغ سان سو تشي، الى إعادة السلطة "فورا"، متوعدا بفرض عقوبات على هذا البلد.

وقال بايدن في بيان "على المجتمع الدولي أن يتحدث بصوت واحد لمطالبة الجيش البورمي بأن يعيد السلطة فورا"، لافتا الى أن العقوبات التي رفعت خلال العقد الفائت "بسبب التقدم المحرز لإرساء الديمقراطية" ستكون موضع مناقشة "فورية"، مشيرا الى ضرورة اتخاذ "التدابير المناسبة".

واكد بايدن أن "الولايات المتحدة ستدافع عن الديمقراطية اينما تعرضت للخطر".

ولتبرير الانقلاب الذي دانته عدة عواصم أجنبية، أكد العسكريون أن الانتخابات التشريعية في نوفمبر شابتها "مخالفات كبيرة" وهو ما تنفيه اللجنة الانتخابية.

 

طباعة Email