بايدن يؤدي اليمين الدستورية رئيساً لأمريكا

أدى الديمقراطي جو بايدن اليمين الدستورية خلفاً للرئيس السابق دونالد ترامب.

وصار جو بايدن، اليوم، الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة، بعد أدائه اليمين في مراسم تنصيب لم يحضرها سلفه دونالد ترامب.

ودعا في كلمة إلى "الوحدة"، متعهداً بإلحاق الهزيمة بنزعة الاعتقاد بتفوّق العرق الأبيض وبـ"الإرهاب الداخلي".

وأشاد بيوم "أمل" و"انتصار الديمقراطية".

وقال: "حلم العدالة للجميع لن يتأجل بعد الآن".

وأضاف: "يمكننا أن نفعل أموراً عظيمة عن طريق الوحدة".

وتابع: "هذا هو يوم أمريكا. هذا هو يوم الديمقراطية. يوم تاريخ وأمل للتجديد والعزم".

ونوَّه بـ"أهل الصلاح" في البلاد، موضحاً: "لقد قطعنا شوطاً طويلاً. ولا يزال أمامنا الكثير لنقطعه".

وأشار إلى أن البلاد تمر بوقت "مليء بالتحديات"، مشيراً إلى جائحة فيروس كورونا والركود الاقتصادي.

وفي رسالته الأولى إلى الدول الأجنبية كرئيس، تعهد جو بايدن بإصلاح تحالفات الولايات المتحدة مع الدول الأخرى.

وقال: "سنصلح تحالفاتنا، ونتعامل مع العالم مرة أخرى، ليس لمواجهة تحديات الأمس، ولكن تحديات اليوم والغد".

وأضاف: "لقد تم اختبار أمريكا. وخرجنا أقوى من أجلها".

طباعة Email