نافالني يدعو الروس للاحتجاج بعد حبسه

قضت محكمة روسية أمس، في دعوى مستعجلة بحبس المعارض اليكسي نافالني 30 يوماً، بدعوى انتهاك شروط حكم صدر ضده مع إيقاف التنفيذ، وانتهاكه لفترة خضوعه للمراقبة جراء إدانة سابقة، فيما دعا المعارض الروسي إلى احتجاجات في الشارع.

وسيسري حبس نافالني حتى 15 فبراير المقبل.

ودعا نافالني الروس «للنزول إلى الشارع»، في فيديو نُشر قبل بضع دقائق من صدور القرار القضائي بوضعه في السجن حتى 15 فبراير. وتم إصدار القرار خلال جلسة أمس، في مركز شرطة خيمكي، في ضواحي موسكو، حيث أمضى الليل. فيما كان أنصاره ينتظرونه في الخارج حيث كانت الحرارة -20 درجة مرددين «الحرية».

وأثار اعتقال نافالني موجة من الاستنكار في أوروبا والولايات المتحدة. ورد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، معتبراً أن الغرب يهاجم روسيا «لصرف الانتباه عن الأزمة العميقة التي تقوّض نموذج التطور الليبرالي».

طباعة Email