واشنطن تتحول لثكنة قبيل تنصيب الرئيس الجديد

انتشار عسكري في العاصمة الأمريكية واشنطن | أ.ف.ب

أكدت تقارير أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيغادر واشنطن فجر الأربعاء المقبل قبل ساعات من تنصيب خلفه الديمقراطي جو بايدن، الذي لم يهنئه بالفوز بعد على عكس نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس الذي هنأ خلفه كمالا هاريس حيث يعد ترامب أول رئيس منذ 150 عاماً يقاطع حفل تنصيب خلفه.

ومن الواضح أن ترامب لا يرغب في مغادرة العاصمة الفدرالية الأمريكية بصفة رئيس سابق، ولذلك سيتوجه قبل انتهاء ولايته إلى فلوريدا ومقره الفاخر في مارالاغو حيث ينوي الاستقرار.

وبعد مغادرته مقر الرئاسة على متن مروحية ستقلع من حدائق البيت الأبيض، سيتوجه رجل الأعمال السابق من قاعدة أندروز العسكرية (ميريلاند) إلى مارالاغو في رحلته الأخيرة على متن طائرة الرئاسة.

وفي مدينة واشنطن التي تغيرت ملامحها وأصبحت أشبه بمعسكر محصن بعد أعمال العنف التي شهدها مقر الكونغرس (كابيتول)، تتواصل الاستعدادات لمراسم أداء بايدن اليمين والذي سيصبح الرئيس الـ46 في تاريخ الولايات المتحدة.

«صديقة عظيمة»

ويواصل فريق بايدن يومياً متابعة التفاصيل بدقة. وستؤدي ليدي غاغا التي يصفها بايدن بأنها «صديقة عظيمة» النشيد الوطني الأمريكي. ولكنّ الحفل سيكون مختلفاً هذا العام، ذلك أنه سيتم إغلاق موقع «ناشونال مول» الساحة الضخمة أمام مبنى الكونغرس أمام الجمهور. ولن يسمح سوى للأشخاص المعتمدين رسمياً بدخول المنطقة التي يتجمّع فيها تقليدياً أنصار الرئيس المنتخب بمئات الآلاف.

ومنذ الهجوم الذي شنه على «كابيتول» أنصار لترامب في السادس من يناير الجاري، وُضعت واشنطن تحت المراقبة المشددة، وباتت الشرطة تطوقها مدعومة بآلاف الجنود.

ودعا فريق بايدن ورئيسة بلدية واشنطن مورييل باوزر، الشعب الأمريكي إلى تجنب التوجه إلى وسط واشنطن ومتابعة حفل التنصيب عبر الإنترنت أو على شاشات التلفزيون.

تعيينات جديدة

يأتي هذا فيما يواصل بايدن تشكيل فريقه الإداري إذ اختار عالم الوراثة إيريك لاندر ليكون المستشار العلمي للبيت الأبيض، موضحاً أن هذا المنصب أصبح برتبة وزير خلافاً لما كان عليه الوضع في عهد ترامب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات