كوريا الشمالية تكشف عن أقوى سلاح في العالم

كشفت كوريا الشمالية عن نوع جديد من الصواريخ الباليستية، يطلق من الغواصات، وصفته وسائل الإعلام الرسمية بأنه "أقوى سلاح في العالم".

وأفادت وسائل الإعلام بأن عدداً من الصواريخ عُرض خلال استعراض عسكري تحت إشراف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون.

ويأتي الاستعراض قبل أيام من تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة.

كما جاء الاستعراض في أعقاب اجتماع سياسي نادر، انتقد خلاله زعيم كوريا الشمالية الولايات المتحدة، ووصفها بـ"العدو الأكبر" لبلاده.

وظهرت في صور، نشرتها وسائل الإعلام الرسمية، ما لا يقل عن أربعة صواريخ كبيرة الحجم مطلية بالأبيض والأسود، وسط حشود تلوّح بالإعلام.


وأشار محللون إلى أنه سلاح جديد لم يره أحد من قبل. وقال المحلل الخبير في شؤون كوريا الشمالية، أنكيت باندا، في تغريدة بموقع تويتر "عام جديد، بوكجوكسونغ جديدة"، مستخدماً الاسم الكوري الشمالي للصواريخ الباليستية التي تُطلق من الغواصات.

وظهر كيم في الصور وهو يرتدي معطفاً جلدياً وقبعة من الفرو، ويبتسم ويلوّح بيده خلال استعراض الصواريخ، الذي تضمّن أيضاً عروضا لقوات المشاة والمدفعية والدبابات.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أنّ "أقوى سلاح في العالم، الصواريخ الباليستية التي تطلق من غواصات، دخلت إلى الساحة الواحد تلو الآخر، مستعرضة بقوة عظمة القوات المسلحة الثورية".

ولم يتضمن الاستعراض العسكري، يوم الخميس، أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات في كوريا الشمالية، والذي كُشف عنه في استعراض عسكري أكبر في أكتوبر الماضي.

ويُعتقد أن هذا السلاح الكبير قادر على حمل رأس حربي نووي إلى أي مكان في الولايات المتحدة. وكان حجمه قد فاجأ المحللين المخضرمين عند عرضه.

طباعة Email