إيفانكا ترامب تدير ظهرها لوالدها وتتودد لبايدن

قالت مجلة "فانيتي فاير" في تقرير نشرته مؤخراً، إن إيفانكا ترامب تعتزم حضور حفل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في 20 يناير، في مخالفة صريحة لتوجهات والدها، وفي محاولة منها لإنقاذ سمعتها وتطلعاتها السياسية.

وقالت المجلة إن خطوة إيفانكا جاءت بعد إجراءات مساءلة والدها بسبب تحريضه للأمريكيين على اقتحام الكونجرس وإثارته للفوضى في البلاد.

من جهته اعتبر ترامب أن خطوة ابنته في التعامل مع من يريدون إسقاطه هي إهانة له، مشددا على أنه يجب على أسرته أن تبقى ضمن جبهة موحدة. وأكدت المجلة وجود انقسامات كبير داخل عائلة ترامب وذلك يرجع إلي سلوكياته وتصرفاته في الفترة الأخيرة وهو ما بدا واضحًا في وسائل الإعلام العالمية.

ويذكر أنه حينما تم انتخاب دونالد ترامب رئيساً لأمريكا عام 2016، لم يكن يتردد اسم إيفانكا ابنته الكبرى في الأوساط السياسية أو حتى صهره جاريد كوشنر، إلا أن ترامب هو من تعمد ومنذ إطلاق حملته الانتخابية ودخوله في البيت الأبيض توسيع صلاحياتهما رغم أنهما غير مؤهلين حتى لإبداء النصيحة.

طباعة Email