شركات وول ستريت تخفض انكشافها على شركات اتصالات صينية

قالت شركات في وول ستريت تعمل بهونغ كونغ من بينها غولدمان ساكس وجيه.بي مورغان إنها وضعت خططاً لخفض انكشافها على شركات اتصالات صينية شملها حظر أمريكي على الاستثمار في شركات تعتبرها واشنطن مرتبطة بالجيش الصيني. ومن المنتظر أن تدخل أجزاء من الحظر حيز النفاذ في وقت لاحق.

وقال غولدمان ساكس وجيه.بي مورغان ومورغان ستانلي في إشعار لبورصة هونغ كونغ إنهم سيقومون بشطب 500 منتج مدرج في هونغ كونغ مرتبطين بشركات الاتصالات تشاينا موبايل وتشاينا تليكوم وتشاينا يونيكوم ومؤشرات محلية، من بينها مؤشر هانغ سنغ الذي يضم شركات الاتصالات بين مكوناته.

وفي بيان منفصل، قال بنك الحفظ الأمريكي ستيت ستريت إن صندوق المؤشرات المتداولة الذي يديره والذي يقتفي أثر المؤشر هانغ سنغ لن يقوم بأي استثمارات جديدة في الأسهم المفروضة عليها عقوبات، لكنه سيواصل الاحتفاظ بالمساهمات القائمة.

وقال البيان إنه وفقاً للمعلومات التي نشرها مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأمريكي، فإن الصندوق لم يعد ملائماً لاستثمار الأفراد أو الشركات الأمريكية. وتأتي الإعلانات بعد بيانات صادرة الأسبوع الماضي من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية توضح أمراً صادراً عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نوفمبر يحظر على الأمريكيين الاستثمار في شركات تعتبرها الولايات المتحدة على صلة بالجيش الصيني.

وأشار إشعار بنوك الاستثمار الثلاثة إلى جزء من توجيه مكتب مراقبة الأصول يقول إن شركات الاتصالات الثلاث مدرجة على وجه التحديد في الأمر التنفيذي الأولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات