بايدن يوافق ترامب في قرار يتعلق بحفل التنصيب

اعتبر الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن،عدم حضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حفل تنصيبه في 20 يناير الجاري، بأنه «أمر جيد»، في أول رد فعل له على إعلان ترامب.

وقال بايدن، خلال رده على أسئلة الصحافيين، إن عدم حضور ترامب يعد «أحد الأشياء القليلة التي نتفق عليها أنا وهو على الإطلاق. إنه لأمر جيد... ألا يحضر». في حين رأى أن الكونغرس هو من بيده أن يقرر ما يتعلق بمساءلة ترامب.

وقال الرئيس المنتخب «اعتقدت لفترة طويلة أن ترامب لم يكن لائقاً لتولي المنصب.. ولهذا ترشحت».
ووعد بايدن بأنه في ظل رئاسته ستستعيد الولايات المتحدة دورها القيادي في العالم.

في الأثناء، دعت السناتور الجمهورية المعتدلة ليزا موركوفسكي ترامب إلى الاستقالة بعد أعمال العنف التي شهدها مقرّ الكونغرس، لتكون أول ممثل عن حزبها يدعو علانية الرئيس الجمهوري إلى ذلك.

وقالت موركوفسكي المعروفة بمواقفها الوسطية التي دفعتها أحياناً إلى التصويت إلى جانب الديمقراطيين في الكونغرس، «أريده أن يستقيل، أريد أن أراه يغادر السلطة، لقد تسبب بما يكفي من الأضرار».

وقالت السناتور الجمهورية في مقابلة مع صحيفة «انكورج ديلي نيوز»، «كيف يفترض بهم (أنصاره) أن يفهموها؟ إنّه أمر من الرئيس، وهذا ما فعلوه. جاؤوا وتشاجروا فأصيب أشخاص وقضى آخرون».

ويغادر ترامب البيت الأبيض في 20 يناير الجاري، ليتسلم السلطة من بعده الرئيس الـ46 للولايات المتحدة.

ورأت موكوفسكي أنّ ترامب لم يركز جهوده في الأسابيع الأخيرة على تطورات الأزمة الوبائية «إذ كان إما يلعب الغولف أو غاضباً في المكتب البيضاوي منشغلاً بالتضحية بكل من كانوا أوفياء له ومخلصين». 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات