آلاف اليابانيين بالظلام وإسبانيا في مواجهة أكبر عاصفة ثلجية

اجتاحت عاصفة ثلجية قوية اليوم الجمعة مناطق على طول بحر اليابان، ما تسبب في اضطرابات في حركة المرور وانقطاع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف من السكان في حين غطت الثلوج مدريد وجزءاً من إسبانيا وسط توقعات أن تشهد نصف الأراضي الإسبانية أحوالاً جوية سيئة حتى بعد غدٍ الأحد. 

وحذرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية من أن منظومة الهواء البارد قد تجلب رياحاً خطيرة وأمواجاً عالية وثلوجاً كثيفة وعواصف ثلجية في الشمال ومناطق على جانب البلاد من بحر اليابان. 

وزاد تساقط الثلوج الجديد تراكم الثلوج إلى 156 سنتيمتراً في مدينة جوتسو وإلى 98 سنتيمتراً في أوموري وإلى 83 سنتيمتراً في توياما، بحسب هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية «إن إتش كيه».

وأفادت وسائل إعلام محلية بأنه تم بالفعل إلغاء أكثر من 280 رحلة جوية في جميع أنحاء اليابان وتقطعت السبل بنحو 90 مركبة مؤقتاً على طريق سريع يغطيه الجليد بين محافظتي إيشيكاوا وتوياما. 

وذكرت صحيفة «هوكايدو شيمبون» أن العاصفة الشتوية تسببت في إلغاء حوالي 260 رحلة قطار في جزيرة هوكايدو في شمالي اليابان. وانقطعت الكهرباء عن أكثر من 90 ألف منزل في محافظتي أكيتا ونيجاتا بسبب الثلوج الكثيفة، بحسب هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية «إن إتش كيه».

ومن المتوقع أن يصل ارتفاع الجليد إلى 120 سنتيمتراً فوق الأرض جراء تساقط الثلوج في منطقة هوكوريكو وإلى 60 سنتيمتراً في وسط وغرب اليابان خلال 24 ساعة حتى مساء يوم غدٍ السبت.

وفي إسبانيا، قال الناطق باسم الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية روبين دلكامبو إنه إذا صحّت التوقعات، فسنواجه واحدة من أكبر العواصف الثلجية في السنوات الأخيرة. 

والتحفت العاصمة الإسبانية برداء أبيض على غير عادة، ومثلها جزء من منطقة كاستيّا لا مانتشا الشاسعة في وسط إسبانيا. وأعلنت حالة التأهب للثلوج في نصف الأراضي الإسبانية وخصوصاً في المناطق الوسطى والشمالية والشرقية. وأشارت السلطات إلى أن الثلوج عطلت حركة المرور على نحو 200 طريق أمس بينما تأخرت بعض القطارات. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات