بومبيو يرفض تشبيه أمريكا بـ "جمهورية الموز"

ردّ وزير الخارجيّة الأمريكي مايك بومبيو أمس الخميس على "العديد من الأشخاص" الذين شبّهوا الولايات المتحدة بجمهوريّة الموز، بمن فيهم الرئيس الأسبق جورج بوش الابن، بعد اقتحام أنصار للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مبنى الكابيتول في واشنطن للضغط على المشرّعين.

وقال بومبيو المقرّب من ترامب، في رسالة عبر تويتر، إنّ "هذا الافتراء يكشف عن فهم خاطئ لجمهوريّات الموز وللديمقراطيّة في أمريكا"، في وقت قدّمت وزيرتان استقالتهما من إدارة ترامب ردا على أحداث الكابيتول.

وكتب بومبيو "في جمهوريّة الموز، العنف الشعبي يُحدّد (كيفية) ممارسة السلطة. في الولايات المتحدة، تقوم قوات الأمن بوقف العنف الشعبي حتّى يتمكّن ممثّلو الشعب من ممارسة السلطة".

وأثارت مقاطع فيديو وصور لمؤيدين لترامب يتنقّلون بحرية في قاعات الكونغرس بعد دخولها بالقوة احتجاجا على نتيجة الانتخابات الرئاسية، تنديدا وغضبا في جميع أنحاء العالم.

وقال الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن الأربعاء إن "نتائج الانتخابات لا يتم الطعن فيها بهذا الشكل إلا في جمهوريات الموز -- وليس في جمهوريتنا الديمقراطية".

وأصبحت وزيرة التعليم الأمريكيّة بيتسي ديفوس أمس الخميس ثاني عضو يُعلن استقالته من إدارة دونالد ترامب، بعد اقتحام مناصرين للرئيس المنتهية ولايته مبنى الكابيتول.

وقبل ساعات، أعلنت وزيرة النقل الأمركيّة إيلين تشاو استقالتها من منصبها.

كلمات دالة:
  • مايك بومبيو،
  • الولايات المتحدة،
  • ترامب،
  • جمهوريّة الموز
طباعة Email
تعليقات

تعليقات