الأمم المتحدة: اقتحام الكابيتول نتيجة "للتحريض على العنف والكراهية"

دعت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه أمس الخميس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى "التنصّل من الخطابات الكاذبة والخطرة"، معتبرة أن اقتحام مؤيديه مبنى الكابيتول الأربعاء يُظهر تأثير "التحريض على العنف والكراهية".

وقالت باشليه في بيان "نحن منزعجون بشدّة من هجوم الأربعاء على الكابيتول، والذي أظهر بوضوح الأثر المدمّر للتشويه المطوّل والمتعمّد للحقائق وللتحريض على العنف والكراهية من جانب مسؤولين سياسيين".

وأضافت الرئيسة التشيلية السابقة إنّ "مزاعم بتزوير الانتخابات قد طُرحت في محاولة لتقويض الحق في المشاركة السياسية".

وتابعت "نشعر بالارتياح لرؤية العملية وقد تواصلت على الرّغم من المحاولات الخطرة لتعطيلها".

وقالت باشليه "ندعو السياسيين من كل ألوان الطيف السياسي، بمن فيهم رئيس الولايات المتحدة، إلى التنصّل من الخطابات الكاذبة والخطرة، وإلى تشجيع أنصارهم على فعل الشيء نفسه".

كما عبّرت باشليه عن صدمتها "للتهديدات الخطرة" التي تعرّض لها الصحافيون، فضلاً عن تدمير معداتهم خلال الاضطرابات التي شهدها الكابيتول.

وقالت "نحن نؤيد الدعوات العديدة لإجراء تحقيق كامل في أحداث الأربعاء".

كلمات دالة:
  • الأمم المتحدة،
  • ميشيل باشليه ،
  • ترامب،
  • الكابيتول،
  • الولايات المتحدة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات