العالم يسابق الزمن للتلقيح ضد «كورونا»

مع تسارع تفشي فيروس «كورونا» في عدد من الدول، ولجوء بعضها لفرض الإغلاق، يسابق العالم الزمن لتلقيح أكبر عدد من السكان رغم العقبات التي تعترض الطريق. ووصل عدد من تلقوا اللقاح في روسيا حدود 800 ألف شخص، بعد توفير ما يبو على 1.5 مليون جرعة لقاح. وتأمل روسيا في توسيع حملات التلقيح في ظل الأعداد القياسية من الإصابات والوفيات بالفيروس التي تسجلها يومياً، وتضع آمالاً كبيرة على العديد من اللقاحات التي تخطّط لإنتاجها. في الأثناء، يستعد الفاتيكان لبدء حملة التطعيم ضد فيروس «كورونا» خلال الأيام القليلة المقبلة، مستهدفة وبالدرجة الأولى واعتباراً من منتصف يناير الجاري، العاملين في القطاع الصحي وكبار السن.

بدوره، صادقت الهند على استخدام لقاح شركة أسترا زينيكا وجامعة أكسفورد، الأمر الذي من شأنه تمهيد الطريق لحملة تطعيم واسعة في ثاني أكبر بلدان العالم سكاناً. ووفق ما كشف وزير الإعلام، براكاش جافاديكار، فإنّ ثلاثة لقاحات أخرى على الأقل في انتظار الموافقة، وهي كوفاكسين من إنتاج شركة بهارات بيوتيك الهندية، وزيكوف - دي من إنتاج زيدوس كاديلا الهندية، ولقاح سبوتنيك - في الروسي. وتباهى الوزير الهندي بأنّ بلاده هي الدولة الوحيدة التي بها ما لا يقل عن أربعة لقاحات جاهزة.

وأجرت الهند وقبل البدء في التطعيم باللقاح في وقت لاحق خلال الأسبوع الجاري، محاكاة لعملية التطعيم في جميع أنحاء البلاد، فيما تطمح لتطعيم 300 مليون شخص بحلول منتصف العام الجاري.

ودارت المحاكاة بشكل خاص على تدريب العاملين في الرعاية الصحية على دمى في المراكز التي تم إنشاؤها خصيصاً لحملة التطعيم القادمة في جميع أنحاء البلاد.

وبعد أيام من التأني، استسلمت الحكومة الهولندية لضغط الرأي العام، وأعلنت أنها سوف تبدأ إعطاء لقاح «كورونا» للعاملين في مجال الصحة الأسبوع المقبل، كآخر دولة أوروبية تبدأ عمليات التلقيح، متذرعة بأنّها تحتاج المزيد من الوقت للتأكد من أن حملات توزيع اللقاحات ستسير بسلاسة، وأنّ من شأن حدوث أي مشكلة في البداية أن يقلل الثقة في البرنامج.

ولم تسلم الحكومة الألمانية من الانتقادات والاتهامات بارتكاب إخفاقات خطيرة في شواء اللقاحات، إذ أكّدت طبيبة الأعصاب والعضو في الأكاديمية الوطنية للعلوم «ليوبولدينا»، فراوكه تسيب، أنّ الوضع الراهن يعبر عن فشل ذريع للمسؤولين الألمان الذين لم يطلبوا المزيد من اللقاحات في الصيف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات