وساطة الإمارات والسعودية تنجح في تبادل مسجونين بين أمريكا وروسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي
أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن شكره لجهود دولة الإمارات لتسهيل عودة المواطنة الأمريكية بريتني غراينر إلى الولايات المتحدة بعد إفراج السلطات الروسية عنها أمس.
 
‎جاء ذلك في تصريح للرئيس الأمريكي عقب البيان المشترك الذي صدر عن وزارتي الخارجية في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية حول نجاح الوساطة الإماراتية السعودية المشتركة التي قادها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في المملكة للإفراج وتبادل مسجونين اثنين بين الولايات المتحدة وروسيا.
 
وأكد بايدن، أن الإمارات شاركت في عملية تبادل السجناء. وقال خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض: «أريد أن أشكر الإمارات العربية المتحدة لأنها ساعدتنا في تسهيل الإفراج عن بريتني».
 
‎وفي بيان حول الإفراج عن غراينر، قال أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، «أود التعبير عن امتناننا الشديد لشركائنا الذين ساهموا في تحقيق هذه النتيجة، وبالأخص أصدقائنا في دولة الإمارات لمساعدتهم في عملية النقل».
وأكد بيان مشترك صادر عن الوزارتين الإماراتية والسعودية، أن نجاح جهود الوساطة يأتي انعكاساً لعلاقات الصداقة المشتركة والوطيدة التي تجمع بلديهما بالولايات المتحدة وروسيا، وللدور المهم الذي تلعبه قيادتا البلدين الشقيقين في تعزيز الحوار بين جميع الأطراف.
 
وأشار البيان، إلى أن أبوظبي استقبلت في 8 ديسمبر 2022، المواطنة الأمريكية بريتني غراينر عبر طائرة خاصة قادمة من موسكو، وذلك بعد إفراج السلطات الروسية عنها بالتزامن مع استقبال المواطن الروسي، فيكتور بوت، عبر طائرة خاصة قادمة من واشنطن، وذلك بعد إفراج السلطات الأمريكية عنه، بحضور المختصين من الإمارات والسعودية. وقام الجانبان الأمريكي والروسي بتسلم مواطنيهما تمهيداً لنقلهما إلى بلديهما.
 
وأعربت الإمارات والسعودية، عن شكرهما لحكومتي الولايات المتحدة وروسيا على تعاونهما واستجابتهما لجهود الوساطة المشتركة التي بذلتها قيادتا البلدين.‎
 
طباعة Email