محافظ جنوب سيناء : استضافة الإمارات لـ" COP28" دفعة قوية لمسار الحوار العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء بجمهورية مصر العربية أن مشاركة دولة الإمارات في الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "COP27" التي عقدت في مدينة شرم الشيخ كان لها أكبر الأثر في إنجاح هذا الحدث الدولي لما تمتلكه من خبرات علمية وعملية ودورا دوليا فاعلا في مواجهة التغيرات المناخية وخفض الانبعاثات الكربونية.

وقال في حوار مع وكالة أنباء الإمارات "وام" خلال زيارة رسمية للدولة.. إن بلاده تدعم توجهات دولة الإمارات وجهودها الفاعلة على الساحة الدولية لخفض الانبعاثات والسعي إلى تحقيق أهداف اتفاق باريس وتبني مسار اقتصادي مستدام يحقق الازدهار والتقدم في مختلف مسارات التنمية المستدامة مشيدا بمبادرة الإمارات الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

وحول استضافة الإمارات لـ مؤتمر COP28 .. قال محافظ جنوب سيناء إن استضافة دولة الإمارات لـ مؤتمر COP28 العام المقبل يشكل انطلاقة قوية ودفعة مهمة لمسار الحوار العالمي حول التغير المناخي وتعزيز العمل الدولي المشترك من أجل مواجهة التحديات المناخية ووضع الحلول المبتكرة مؤكدا ثقته في أن مؤتمر المناخ في دورته الثامنة والعشرين سيشهد نتائج ومخرجات استثنائية تعكس إمكانات الإمارات ومكانتها الرائدة عالميا في العمل المناخي والحفاظ على البيئة والخروج بنسخة فريدة وهو ما تتطلع إليه دول العالم.

وحول احتفالات الإمارات بعيد الاتحاد الـ 51 .. قال محافظ جنوب سيناء سعداء بمشاركة الأشقاء في دولة الإمارات هذه المناسبة الوطنية الغالية علينا جميعا إذ يمثل الثاني من ديسمبر من العام 1971 انطلاقة كبرى لدولة فتية تصنع تاريخا جديدا من أجل الإنسانية جمعاء بفكر قائد ملهم وهو المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” الذي يحظى بمكانة غالية في قلوب المصريين جميعا ونفخر جميعا بما حققته الإمارات من نهضة حضارية وتنموية أبهرت العالم في زمن قصير من عمر الأمم واليوم نستعد لنهنئ شعب الإمارات على الوصول إلى القمر في إنجاز عالمي جديدة يرسخ مكانة العرب ويعيد مجدهم.

وحول مخرجات مؤتمر "COP27" .. قال محافظ جنوب سيناء إن مصر قدمت بسواعد أبنائها المخلصين نموذجا فريدا في استضافة كبرى الفعاليات والأحداث العالمية الكبرى والذي شهد التزام دول العالم بالعديد من التعهدات ومثل ترجمة واقعية لهدف المؤتمر " معا للتحول من التعهدات إلى التنفيذ".

وفيما يخص مهرجان الهجن والتراث.. قال اللواء خالد فودة إن زيارتي لدولة الإمارات تأتي في إطار تعزيز التعاون والتنسيق مع الأشقاء في الإمارات في ظل الاستعداد لإطلاق مهرجان عربي دولي للهجن والتراث في يناير المقبل برعاية فخامة عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وبمشاركة اتحاد الإمارات للهجن وذلك على مضمار سباق الهجن بشرم الشيخ الذي يشكل صرحا رياضيا لسابقات الهجن في المنطقة.

وأضاف محافظ جنوب سيناء " نتطلع بأن تكون شرم الشيخ مدينة المؤتمرات العالمية لما تتمتع به من بنية تحتية متطورة إضافة إلى نجاح المدينة في استضافة كبرى الفعاليات الدولية لا سيما مؤتمر "COP27" الذي استضاف أكثر من 65 ألف زائر وكبار الشخصيات من حول العالم في مدينة شرم الشيخ الزكية بالكامل والذي أسهم في تعزيز مكانة المدينة عالميا فيما ستشهد المدينة خلال القترة المقبلة إقامة العديد من الفعاليات منها مؤتمر الشباب وبينالي شرم الشيخ الدولي الذي يضم 50 فنانا إيطاليا ومؤتمر البنوك المركزية وغيرها من الفعاليات.

طباعة Email