شاركت كدولة ضيف في مشاورات «صيغة موسكو»

الإمارات: ندعم الجهود الدولية الهادفة لبناء مستقبل أكثر استدامة في أفغانستان

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت دولة الإمارات في الدورة الرابعة لمشاورات «صيغة موسكو» الخاصة بأفغانستان التي عقدت في العاصمة الروسية موسكو، كدولة ضيف، بمشاركة 13 دولة هي إلى جانب روسيا الدولة المضيفة: الصين، الهند، باكستان، إيران، كازاخستان، أوزبكستان، طاجيكستان، تركمانستان، وقرغيزستان، أما الدول التي حضرت بصفة ضيف إلى جانب دولة الإمارات، فهي: السعودية، قطر، وتركيا.

وألقى حمد راشد الحبسي، نائب سفير دولة الإمارات لدى روسيا الاتحادية، كلمة أمام جلسة المشاورات شكر فيها روسيا على دعوة دولة الإمارات للمشاركة ما يعدّ تقديراً لدورها المهم.

حيث جدّد التأكيد على موقف دولة الإمارات الذي يحض المجتمع الدولي على التعاون في حل الأزمة الإنسانية في أفغانستان، وعلى مد يد المساعدة الإغاثية للشعب الأفغاني لتوفير سبل العيش الكريم له، مشيراً إلى وقوف دولة الإمارات إلى جانب الشعب الأفغاني، ودعمها الجهود الدولية الهادفة إلى بناء مستقبل أكثر استدامة له.

تضافر جهود

وشدّد على أهمية مواصلة جهود استعادة الاستقرار والتعافي في أفغانستان بالتعاون مع الشركاء الإقليميين والدوليين، وعلى أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي لتحقيق مصالح الشعب الأفغاني وتحسين ظروفه المعيشية.

وجدّد التأكيد على الموقف الثابت لدولة الإمارات في إدانتها الشديدة ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار، والتي تتنافى مع كافة القيم والمبادئ الإنسانية.

وذكر الحبسي أن دولة الإمارات مدّت يد العون والمساعدة للشعب الأفغاني كجزء من التزام راسخ تجاه هذا الشعب الصديق، إذ قدّمت خلال السنوات الأخيرة مساعدات بأكثر من 6.2 مليارات درهم، بهدف توفير الغذاء، وتحسين الخدمات الصحية، والمياه والصرف الصحي، والإسكان، والتعليم، مع إيلاء اهتمام خاص بالنساء والأطفال.

حيث شدّد على أهمية ضمان توفير التعليم للفتيات. واستعرض الحبسي الجهود الإغاثية الإماراتية لمساعدة الشعب الأفغاني، فأشار إلى تدشين الدولة جسراً جوياً إنسانياً لتلبية احتياجات الأسر الأفغانية، حيث قدمت أكثر من 285 طناً من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية العاجلة.

طباعة Email