الإمارات تدين الإرهاب الحوثي في ميناء قنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدانت دولة الإمارات بشدة، استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية، ميناء قنا التجاري في شبوة باليمن، من خلال طائرات مسيرة مفخخة. وأكدت دولة الإمارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن هذا الهجوم يعد تصعيداً خطيراً، وتحدياً سافراً للمجتمع الدولي، وللمساعي المبذولة لإنهاء الأزمة اليمنية.

وأشارت الوزارة، إلى أن الهجوم يمثل استخفافاً بجميع القوانين والأعراف الدولية، ما يتطلب رداً رادعاً لكل ما يهدد أمن وسلامة وحياة المدنيين، والمصالح الاقتصادية اليمنية. وحضّت الوزارة، المجتمع الدولي، على توحيد الجهود، واتخاذ موقف حاسم لوقف الجرائم التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية، لفسح الطريق أمام الوصول إلى وقف شامل لإطلاق النار في اليمن، والعودة إلى عملية سياسية، تؤدي إلى تحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن.

وفي وقت سابق، دان الاتحاد الأوروبي وبعثاته الدبلوماسية، هجوم الحوثيين على ميناء قنا في شبوة، واصفاً الهجمات الحوثية المتكررة على الملاحة الدولية، بأنها إهانة للمبادئ الأساسية لقانون البحار. وقال بيان صادر عن بعثة الاتحاد الأوروبي مع البعثات الدبلوماسية للدول الأعضاء في الاتحاد المعتمدة لدى اليمن:

«ندين بشدة هجوم الحوثيين على ميناء قنا التجاري في محافظة شبوة جنوبي اليمن، أثناء وجود ناقلة نفطية كانت تفرغ حمولتها، ما تسبب في وقوع إصابات بين طاقم السفينة، لقد اعتبر مجلس الأمن الدولي، الذي يجسد المجتمع الدولي في قضايا السلم والأمن، الهجوم السابق في 21 أكتوبر على ميناء الضبة النفطي، بأنه هجوم إرهابي». وأكّد البيان الأوروبي، أن ميليشيا الحوثي أظهرت مجدداً الفشل في منح الأولوية للشعب اليمني، مضيفاً: «الحرب الاقتصادية لن تؤدي إلا لتفاقم الأزمة الإنسانية».

كما أدان بيان أمريكي فرنسي بريطاني، في وقت سابق، هجوم ميليشيا الحوثي على ناقلة نفط في ميناء قنا. ووصف البيان، الهجوم الحوثي على الميناء بالإرهابي، مشيراً إلى أنه أظهر فشل الميليشيا البائس في منح اليمنيين الأولوية.

وقال البيان إن الهجوم محاولة لحرمان اليمنيين من السلع الأساسية، مطالباً الحوثيين بوقف الهجمات فوراً، والالتزام بالقانون الدولي.

 
طباعة Email