الإمارات تؤكد استمرارها بإغاثة متضرري الفيضانات في باكستان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت دولة الإمارات ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتقليل تداعيات التغير المناخي واستنباط حلول عملية ومدروسة، كما أكدت تضامنها الكامل مع جمهورية باكستان جراء الفيضانات، وتعهدت باستمرار تقديم المساعدات الإغاثية وحشد الدعم لصالح المتأثرين في باكستان.

وفي بيان الإمارات بالجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية والمساعدة الغوثية التي تقدمها الأمم المتحدة، تقدمت دولة الإمارات، حكومةً وشعباً، بأحر التعازي وخالص المواساة إلى حكومة وشعب جمهورية باكستان في ضحايا الفيضانات والسيول التي خلّفت مئات القتلى وعشرات الآلاف من النازحين، إضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية بعد أن غمرت المياه ثلث مساحة البلاد.

استمرار المساعدات

وفي ظل هذه الظروف الصعبة الناتجة عن التغير المناخي، أكدت دولة الإمارات على أهمية تقديم المساعدات الإنسانية لباكستان، ضمن مبادئ الإنسانية والحياد والاستقلال، لإغاثة جميع المتضررين والمنكوبين. ونوه بيان الدولة إلى جهود الإمارات في تقديم مساعدات عاجلة إلى النازحين من المناطق التي شهدت السيول والفيضانات الأخيرة.

حيث شملت هذه المساعدات آلاف الأطنان من الإمدادات الغذائية، والمستلزمات الطبية والدوائية، وخيم لإيواء المتضررين، في الوقت الذي تقدم فيه الفرق الإغاثية الإماراتية جميع أنواع الدعم للكوادر والمؤسسات الباكستانية المعنية بتأمين سلامة المتضررين واحتياجاتهم.

وأكدت دولة الإمارات على تضامنها الكامل مع جمهورية باكستان، حكومةً وشعباً، خلال هذه الأوضاع، وتعهدت بالاستمرار في تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية والتنموية والعمل على توحيد الجهود وحشد الدعم لصالح المتأثرين في باكستان، حتى تنجلي محنتهم الراهنة، وتعود الحياة إلى طبيعتها في المناطق المتضررة.

وشددت دولة الإمارات على أن الكوارث التي يشهدها العالم جراء التغير المناخي، تؤكد على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتقليل تداعيات هذه الظاهرة، ودعم الدول الأكثر عرضةً لمخاطرها، بما في ذلك عبر استنباط حلول عملية ومدروسة لأزمة المناخ.

وانطلاقاً من التزام الدولة بدعم العمل المناخي، عبرت الإمارات عن تطلعها إلى المشاركة بفعالية في الدورة الـ 27 مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ التي ستستضيفها مصر الشهر المقبل، كما أكدت التزامها بمواصلة بناء الشراكات وضمان الشمولية والاستثمار في المجالات التي ستحقق نتائج ملموسة للتصدي لتغير المناخ، لاسيما مع استعداد الدولة لاستضافة الدورة الـ28 من مؤتمر الأطراف.

النهوض بالمرأة

في بيانٍ ثانٍ حول النهوض بالمرأة، أكدت دولة الإمارات في الجمعية العامة للأمم المتحدة أن السياسات المستدامة والشاملة تتطلب المشاركة الكاملة والمتساوية والهادفة للمرأة في المؤسسات، على مستويات القيادة وصنع القرار. وتطرق بيان الدولة إلى التمثيل العالي للنساء في مؤسسات الدولة، وجهودها في تمكين النساء وإشراكهن في عملية التنمية الوطنية.

وأطلقت الإمارات الشهر الماضي، بالشراكة مع البنك الدولي، مركز الإمارات للتوازن بين الجنسين، حيث سيوفر هذا المركز منصة لتبادل أفضل الممارسات، وتحفيز المقاربات الإقليمية لتعزيز دور النساء في المنطقة.

طباعة Email