الإمارات تدين بشدة الهجمات الإرهابية في الصومال

قوات حفظ سلام أفريقية في مقديشو | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدانت دولة الإمارات بشدة الهجمات الإرهابية التي وقعت في مناطق متفرقة بجمهورية الصومال الفيدرالية وأدت إلى مقتل وإصابة عشرات الأشخاص بينهم مسؤولون.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.

وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لحكومة وشعب جمهورية الصومال الفيدرالية الشقيقة ولأهالي وذوي ضحايا هذه الجرائم النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وشن مقاتلون من حركة الشباب الإرهابية هجوماً على قاعدة عسكرية عند الحدود الصومالية الإثيوبية، ما أدى إلى قتال عنيف تسبب بسقوط قتلى وجرحى، بحسب ما قال مسؤولون أمنيون.

وقال مدكر مرسال، وهو قائد أمني في منطقة أتو، إن الإرهابيين استخدموا قذائف الهاون والمدفعية في الهجوم الذي استمر قرابة ساعتين، وإن القوات الإثيوبية ردت بدعم من مروحيات قتالية.

وفي حادث منفصل في جنوب الصومال، قتل مسؤول حكومي محلي مع ابنه في انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق، حسبما أفادت الشرطة.

 

طباعة Email