الإمارات تتضامن مع باكستان في ضحايا الفيضانات

ت + ت - الحجم الطبيعي

عبّرت دولة الإمارات عن تعازيها الصادقة وتضامنها مع جمهورية باكستان الإسلامية في ضحايا الفيضانات والسيول التي ضربت مناطق في جنوب غرب البلاد، وأدت إلى مقتل مئات الأشخاص وإجلاء عشرات الآلاف، وأحدثت أضراراً جسيمة.

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي عن خالص تعازيها ومواساتها إلى الحكومة الباكستانية والشعب الباكستاني الصديق وإلى أهالي وذوي الضحايا، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

حصيلة الضحايا

تسببت الفيضانات الناجمة عن الأمطار الموسمية في فقدان 337 شخصاً في باكستان حياتهم، فمنذ 14 يونيو الماضي دمرت الأمطار الغزيرة الجسور والطرق وحوالي أربعة آلاف منزل في مقاطعة بلوشستان، وفقاً للهيئة الوطنية لإدارة الكوارث التي أعلنت أن 337 شخصاً لقوا حتفهم في حوادث متعلقة بالأمطار في أنحاء باكستان. واستخدم عناصر الإنقاذ المدعومون من الجيش القوارب والمروحيات أول من أمس لإجلاء مئات الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل من جنوب غرب البلاد.

وقال أكرم بوجتي، مسؤول الإنقاذ، إن مئات الأشخاص تقطعت بهم السبل في لاسبيلا، وهي منطقة في إقليم بلوشستان، بعد أن غمرت مياه الفيضانات قرى عدة. وأضاف المسؤول الباكستاني إن حكومة بلوشستان تقدم الغذاء والخيام والمواد الأساسية الأخرى للمتضررين من الفيضانات.

عمليات إجلاء

ومن جهته، قال الجيش الباكستاني في بيان أول من أمس إن القوات تساعد السلطات المحلية في بلوشستان على إجلاء الناس من المناطق المتضررة من الفيضانات. وكان الجيش أقام معسكرات طبية في المناطق المنكوبة، حيث قامت منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع بحملة تطعيم ضد الكوليرا لمنع انتشار المرض الذي تنقله المياه.

طباعة Email