عبد الله بن زايد يؤكد خلال اتصال هاتفي مع لابيد أهمية تهدئة الأوضاع

الإمارات تدعو إلى وقف انتهاك حرمة المسجد الأقصى

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي على أهمية تهدئة الأوضاع ووقف أية ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى المبارك.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع يائير لابيد وزير خارجية دولة إسرائيل، وجرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق التعاون المشترك بالإضافة إلى الأوضاع في المنطقة والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

احترام

وأشار سموه إلى ضرورة احترام الدور التاريخي المهم الذي تقوم به المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في رعاية المقدسات والأوقاف بموجب القانون الدولي. وثمن سموه قرار الحكومة الإسرائيلية بمنع وصول «مسيرة الأعلام» إلى منطقة باب العامود وكذلك منع الزوار غير المسلمين من دخول باحات الأقصى بدءاً من اليوم الجمعة وحتى نهاية شهر رمضان.

وأشار سموه إلى أن منطقتنا بحاجة إلى الاستقرار والعمل المشترك من أجل المضي قدماً في مسارات التنمية على الأصعدة كافة بما يحقق تطلعات الشعوب في التقدم والازدهار.

وتقدم سموه بالتهنئة إلى يائير لابيد بمناسبة عيد الفصح.. معرباً عن تطلعه إلى تعزيز التعاون مع دولة إسرائيل في المجالات كافة والعمل معاً لترسيخ دعائم السلام والاستقرار في المنطقة.

استدعاء

واستدعت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، أمير حايك سفير إسرائيل لدى الدولة، وأبلغته احتجاج الدولة واستنكارها الشديدين على الأحداث التي تشهدها القدس والمسجد الأقصى، من اعتداءات على المدنيين واقتحامات للأماكن المقدسة، والتي أسفرت عن إصابة عدد من المدنيين. وأكدت معاليها ضرورة الوقف الفوري لهذه الممارسات وتوفير الحماية الكاملة للمصلين واحترام السلطات الإسرائيلية حق الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية ووقف أية ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى، معربة عن قلقها من تصاعد حدة التوتر الذي يهدد الاستقرار والأمن في المنطقة.

طباعة Email